>

العودة   منتدى بريدة > المنتديات الأدبية > ديوانية الشعر والأدب

ديوانية الشعر والأدب كل مايتعلق بالشعر والأدب من نظم الكاتب أو من منقوله

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 11-02-18, 03:03 pm   رقم المشاركة : 1
سدر الطلح
عضو





معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة : سدر الطلح غير متواجد حالياً
معلقة : عبدالرحمن الجربوع / مررت بطلحٍ في البساتين


1- مررتُ بطلحٍ في البساتين عُمِّرَا
سنينٌ منَ الدهرِ على لونِ اخْضَرا
2- ظلالٌ له من كل مجلسْ وناحيهْ
سوادٌ مدادٌ مع قباضٌ مُيَسرّا
3- تماسُك فياضٌ مع شواغٍ واشعبِ
تُشابهْ عوايلْ من على بيتِ عامِرا
4- على مدِّ عينيكَ من السدرِساترٌ
يلاحي طلاحٌ في روابٍ مُزهِّرا
5- روابٍ تُساقيها منَ الماءِ أوسُمُ
بسيلٍ ضَفَاها في شعابٍ مسَيّرا
6- على منشأ الخير العميمِ تهللُ
على صورةِ الارضِ الجليهْ تنوُّرا
7- اذا ما السماءُ أسكبتْ منْ ودائقٍ
تُساقي قراراتٌ منَ الارضِ مُمْطَرا
8- كأنَّ الصحونَ الغرَّ في أرضِ جالها
تُحاكي شُعاعَ الشمسِ لمعَ الخنَاجِرَا
9- على جمعِ ماءٍ تَرتَوِي كلَّ نبتةٍ
ويملأَ منهُ الجذعَ للغصنِ عابرَا
10- يُشَعْشِعُ منها كلَّ ضَوءٍ يُشَاكِلُ
جمالٌ رسى من فوقِ جالٍ محَجَّرا
11- رسم جالها حُسناً من الشكلِّ واحتمى
بحادي ضفافٍ كلُ طيرٍ مهاجِرَا
12- كأنَّ الصخورَ الكاينه وَسْطَ منقعٍ
علاماتُ قصرٍ في سرابِ الهواجِرَا
13- اذا ما شرِبنا من عُلاها بِرَشفَةٍ
كأنّ المياهُ السلسبيلا تَقَطّرَا
14- وإن ترفعِ الماءَ شُراباً وطُهرةً
يفيضُ نقاهُ من بنانٍ واضفُرَا
15- كأنَّ الصفاءُ من على الكفِّ يَجْمَعُ
قَطَارُ الندى من بين وردٍ وأثمُرا
16- وللعَينِ مرأى من سَرَاها وموئلٌ
على كلِ نظراتٍ ضَفَاهَا وأكْبَرَا
17- فَحَتى إذَا ما سِرْتُ شرقاً مُيَمِّما
على رملةِ الدهنا حَمَاراً واصْفَرا
18- تُحَاكِي على موجِ البُحُورِ تَرَاكُبَاً
فَقَد يَجْمَعُ الاثنين ريحّ شوادِرَا
19- رياحٌ تُثِيرُ الموجَ وهي بدورها
تُثِيرُ الرمالَ الكثبَ من وقتِ لاخَرَا
20- وتنقُلهَا عبرَ الاثِيرِ توَاجُدَاً
على شكلِ هلّالٍ منَ الرسمِ صاغِرَا
21- غراميلُ رملٍ تبتديها وتُسْبِلُ
رداءً من الرملِ معَ كلِ ثائِرَا
22- وتضْفِي على النفسِ بهاءً ومَنعمُ
وتُنشِي منَ القلبِ صفاءً مشاعِرَا
23- تُراكِبُ الواناً منَ الخلقِ مُكْمَلُ
تَدَاخُلُ احجارٌ برملٍ وأشْجُرَا
24- ويكسرُ منْهَا شِعبُ خيلٍ وبركةٍ
تفيضُ بُحوراً في رمالٍ غمَائِرَا
25- يحاني عليها من شمالٍ ويحرسُ
كأنّ المُحَامِي عن صديقٍ مقاصِرا
26- بِمَغْمِّيّةِ الطلحِ الحسينه سيولهُ
يحاكي رضاعاً من وفا الام باكرا
27- فإن يرتوي منها خوالٍ ومرتعُ
يعاود مسيراً من على الدرب سائِرَا
28- على جانبِ الدهناءِ عشرٌ بأجرُدِي
يمينٌ لها سهلٌ ويسرىً معسّرَا
29- يسودُ منَ الزرّاعِ نخلٌ وحنطةٌ
ويغشاهُ سدرٌ مع نباتٍ ذَرائِرَا
30- يحيرُ عليه من سيولٍ وسائمُ
ويُرْكِي على الدهناءِ يُمنَاً ومَعْبَرَا
31- يَفيضُ منَ الينسوعِ سيحٌ ومنبعُ
من الارض ماءٌ من زلالٍ مُقَنْطرَا
32- عديدٌ من الابار قِدماً ومحدثَا
على شِعبها الاوسط معَ كلِّ حافِرَا
33- زبيده بنتْ فيها ابارً ومسكنَا
على جانبِ الشعبِ الاخيرِ مُشَرْشَرَا
34- على مرِ دهرٍ من حياةٍ تَقَدَما
على مرِّ الفٍ من سنينَ وأكثَرَا
35- يروح وفاءً مع صباحٍ ومُمسِيَا
طيورٌ عليها من حمامٍ خواضِرَا
36- وفي فيضةِ الرملِ القصِيّه تكاملت
عليها تباجيلٌ من الربِ صايِرَا
37- تُلاحِفْ منَ الأشْجَارِ رملٌ كواثبُ
كأنه رسومٌ في خيالٍ مُسَطرا
38- وتسكُنُها غرباً شمالاً منارةٌ
من الطلحةِ الكبرى إماماً ونائِرَا
39- عليها وكورٌ للطيورِ كبيرةٌ
وأوراقُها من غصنِها كالخَوافِرَا
40- حوت فيضةُ الكُبْرى نباتٌ عجائبٌ
من الطلحِ والسدرِ العظيمِ الاكابِرَا
41- كأن الجبالَ السودَ لونٌ لقادمِ
تُلّوحُ لواءً في سلامَ المسافِرَا
42- إذا ما المساءُ حلّ ليلٌ وأظْلَمَا
وزانتْ بِنا من جوّها والتّسَامُرَا
43- وبانْت نجومٌ في جمالٍ وأشهُبّ
وأضفى نسيمُ الجوِّ لحنَ الحوائِرَا
44- وطاب النسيمُ من على الكونِ راشحٌ
يُبَارِي تعاطيرٌ من الوردِ صادِرَا
45- نروح على صفوٍ من الحالِ جامعٌ
لكل المعاني في صَفاهَا ومَخْبَرَا
46- ويَغشى من العينِ نعاسٌ وغفوةٌ
مع الطالع اللي من على الشرق بادرا
47- على فيضةِ الوسطى جلستُ مفكراً
وأشعلتُ نارِي من رَفَاهَا وأصغَرَا
48- تلاعِبُني منها طيورٌ مَخَامِصُ
وتُطْرِبُنِي نَغْمَاً منَ الوّدِ مُعطَرا
49- إذا ما شجاني من لِحانٍ بِنَبْرةٍ
تَخَيَّلتُ أني في رُبَا الحبِ مُجْبَرا
50- أسِيرُ على فُرْشٍ من القزّ مورثُ
وفوقي قِبابٌ في قصورٍ ومِنْبَرا
51- على النايفه حولي وقارٌ وهيبةٌ
تحاكي عيونَ الحبِّ مني كواسِرَا
52- عيونٌ عليها من وفا القلبِ صامتُ
كأنّ المقامَ من خفاها سواهِرَا
53- على جانبٍ منها مصابيحُ اذرعٍ
ثمانٍ من اليمنى واخرى تَيَاسُرَا
54- تدوسُ باقدامٍ حريراً وكادِيَا
ويدنوا عليها كلَ زخرفْ وسادِرَا
55- ويعلو جبينُ النايفه عِقْدَ هامةٍ
على شكل تاجٍ من على الرأسِ دائِرَا
56- تلالأ صفاراً مذْهبَاً شكلَ بارقٍ
يُشكُ به الياقوتُ زرقاً وأحمَرَا
57- تَصُفُ على شكلٍ من الكتبِ مُفْتحِ
وفي واسطٍ منها زمردْ محرَرَا
58- كأن الجمالَ من على القامِ مقبلٌ
على كل شئٍ من حوالي محضّرَا
59- وبين المقامُ بيننا رسمُ حاجِزٍ
يُثّني على صوتي رفاداً سواتِرَا
60- على كلِ ما أمشي إليها يعُوقنِي
مسافاتُ تُبعدها على بُعْد ناظِرَا
61- تُرَاوحْ مكاناً قاصياً من مقاميا
وتُبقِي عليها مجلسَ العز ِما انبرَا
62- فحتى اذا راحَ الخيالُ وجَافَنِي
صحوتُ من الطيف المركبْ دَوائرَا
63- وراحت غشاواتٌ منَ النومِ تاليا
ورحتُ أمَاشي في طلاحٍ نوادِرَا
64- كأني أاخيها جلالاً وصحبةٌ
كأن الطلاحَ الجُمْدَظ للنطق قادِرَا
65- كأنه تُحاكِيني سلاماً ونشدةٌ
تُسائل عن احوالي على كلِّ بادِرا
66- فتلكَ حياةٌ من على كلِ لحظةٍ
تُغَافيكَ يومٌ والتوالي سوافِرَا
67- تدُولُ بنا الأيامُ في كل غاربٍ
ويُقضى بأيامٍ على عصرِ غابِرَا
68- ويُعطى اناسٌ من حلاها ومحفلُ
ويقصرْ عليها ناشدٌ في كوادرا
69- وأرزاقُها قسمٌ من الله مكملٌ
خَفَايا منَ المكتوبِ من عندِ غافِرَا







رد مع اقتباس
قديم 11-02-18, 03:05 pm   رقم المشاركة : 2
سدر الطلح
عضو





معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة : سدر الطلح غير متواجد حالياً
معلقة ؛ عبدالرحمن الجربوع







رد مع اقتباس
قديم 11-02-18, 03:08 pm   رقم المشاركة : 3
سدر الطلح
عضو





معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة : سدر الطلح غير متواجد حالياً
من قصائد : عبدالرحمن الجربوع . الوقت يمضي


الوقت يمضي والليالي قصيره
شتا وصيفٍ والخريف وربيعه
تمضي علينا مثل برقٍ ينيره
ماتلمحه لحظه يروح بسريعه
أمسٍ بداية عامنا في مسيره
واليوم خامس شهرنا وش تبيعه
والرابح اللي قد قضاها بخيره
على دروب الخير يمشي صنيعه
يقضي حياته في حوائج لغيره
ما يذكر افعاله ابد ما يشيعه
حافظ حقوق الناس عنده كبيره
أمانةٍ حطه بنايه منيعه
ما يترك المسجد صلاته تنيره
فريضةٍ صارت بنفسه رفيعه
والذكر بالسانه ولو هو بسيره
يرجي من الله له شفاعة شفيعه
يخشى قويٍ من حميمٍ يجيره
ويطلب جنانٍ من رحيمٍ يطيعه

عبدالرحمن الجربوع

https://youtu.be/tetxiQl-1Pk







رد مع اقتباس
قديم 11-02-18, 03:12 pm   رقم المشاركة : 4
سدر الطلح
عضو





معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة : سدر الطلح غير متواجد حالياً
من قصائد : عبدالرحمن الجربوع ياطير ياللي


ياطير ياللي بالسماء قابض اجناح
مسهم على قاع شديد الخضاري

عينك تحد الشوف من دون الحاح
وشلون ترصد في جهام المذاري

وانت اللذي ترسي على ردة ارياح
ما تِشْتِكِل عندك عواصف مداري

يمكن علاك الفال في شارق اصباح
لك سانيٍّ منها توكلّ يباري

تغدو خماصٍ والتشابيع مرواح
تحزم امورك من على العز ساري

وتعود لاوكار الطيور ابحمى واح
وتبيت ليلك ماتطالع نهاري

علمك نبيه بسارع الوقت ياصاح
من شان نقلب من حظوظٍ جواري

انا ياخوك انشد مطاليع وارتاح
للي مضالي من على همّ كاري

يومٍ تجين الماقفه دون ما جاح
وايام تبعد غايتي في تواري

نمشي على كف القدر في عنا اكفاح
نجاري افعالٍ تجيك او تحاري

مره نقديها على وسط ما لاح
ومرن يكون الطلق عايب سواري

ومادم فيها الشخص يضرب على باح
اما يصيب السهم ولا يماري

واحيان لاعيبٍ برامي ولوّاح
مير المعيب بوقفة الحظ حاري

والكايده لا جاك سهم على ساح
واتصير نيشانٍ على حد ناري

يضرب بِصَدْقٍ من سهمها على قاح
يزيد من وقع الجروح بسجاري

ويثبت وسط عظمٍ من البعد قد شاح
يبعد وسط لحمٍ من الجلد عاري

وفي ركاب الحظ مانيب مرتاح
اهوِي على يمنىً وَصَبّح يساري

يالله يا عالم بما جاء او ما راح
تضفي على عبدك تلاطيف باري

وتجلي همومٍ من رفاها علي طاح
ما بين ضحوٍ والليالي تداري

عبدالرحمن الجربوع

https://youtu.be/tIlJQ6AO20w







رد مع اقتباس
قديم 11-02-18, 03:18 pm   رقم المشاركة : 5
سدر الطلح
عضو





معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة : سدر الطلح غير متواجد حالياً
من قصائد : عبدالرحمن الجربوع . وقفتُ بركبي في زرودٍ بعاليا


وقفتُ برَكبي في زرودٍ بعاليا
احاكي على الشاماتِ علماً بداليا
يميني منَ اللزامِ عرقٌ بِطُولهِ
وذو الأشعليِّ كاثبٌ عن شماليا
وبالقربِ مني رملةُ الجنِّ مَسمعٌ
همالُ الرمالِ راسمٌ خشمَ داليا
أسامرُ معْ نفسي بناءً تقادما
وأُلقي على الاطلالِ طرفاً يُساليا
اسآلُ عنِ قومٍ بنوا كلَّ مسكنٍ
وعشرينَ بئراً تعتليها الدواليا
ومن بينِ شاماتٍ صخورٍ ترافدت
بناها الرجالُ السابقون البواليا
حجارٌ حمتْ في سالفِ الدهرِ ساكنًا
وأضحتْ طلالًا تعتليها الرماليا
ولِلشّعرِ فيها وصفُها والقلائدُ
ً تغنَّى بِها الشعارُ قِدمَاً وحاليا
وزادَ عليها إرخُها والأماجدُ
رَحاباً سرى في يومِها واللياليا
فأين الزرودُ مَن لها إسمُ شاهدٍ
وربذّ وشقراءٌ خواتٌ تواليا
وأين الحماةُ مَن على البئرِ ِ حاكمٌ
وأينَ الجموعُ الساكنون العواليا
وأيامُ عُرْبٍ قد تعالت حروبها
تهافتْ بها الانفاسُ في كلِّ جاليا
تفانوا جميعاً في رُبى التربِّ موئلاً
ولم يبقَ فيها عربُها والمواليا
وبالإمس كانوا في حِماءٍ لمائها
ويفنون نفساً في عُلا المجدِ تاليا
وفي يومنا أضحت صحارىً ومهجرًا
وصارتْ من السكانِ رملاً خواليا

عبدالرحمن الجربوع

https://youtu.be/n7qLaRsXTrM







رد مع اقتباس
قديم 13-07-18, 01:42 am   رقم المشاركة : 6
عدسة عيسى
عضو نشيط





معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة : عدسة عيسى غير متواجد حالياً

صح لسسسسانك يالامير







رد مع اقتباس
إضافة رد
مواقع النشر (المفضلة)
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع
تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 07:51 am



Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi
موقع بريدة

المشاركات المنشورة لاتمثل رأي إدارة المنتدى ولايتحمل المنتدى أي مسؤلية حيالها

 

كلمات البحث : منتدى بريدة | بريده | بريدة | موقع بريدة