>

العودة   منتدى بريدة > منتدى المجلس العام > المجــلس

المجــلس النقاش العام والقضايا الإجتماعية

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 15-05-18, 04:05 am   رقم المشاركة : 1
ملح ـوس
عضو فضي
 
الصورة الرمزية ملح ـوس





معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة : ملح ـوس غير متواجد حالياً
Question الــــــجــــــــــنـــــّـــــــــــــة ؟


هل تؤمن بها ؟!






إن من يؤمن بها قليل وقليل جدا





صحيح الكل يقول انه يؤمن ولكن الافعال ابلغ من الاقوال








لكن اللي يؤمن بالجنة بصدق يكتب 1


واللي مايؤمن بالجنة بصدق 2




بالنسبة لرقم 1 اقول تأكد من نفسك اكثر




بالنسبة لرقم 2 اقول بوب لازم تؤمن بصرك ولكن القبر = برررررررررررررد







وبعد الموت سوف يلتقي الجميع ولاشك ان بجنة او نار انما لتنتهي الحكاية







الحكاية تنتهي بالموت ولاشك






وهذا الموت شيء محسوس وملموس ومشاهد على ناس يموتون







ولما اقحم بعض الناس عقولهم البليدة في الذات الالهية هنا حصل مشكلة








المشكلة ليست مشكلة بالنسبة لي انما الحقيقة اللتي تهمني هي







هي ان الكل يتعامل مع الله سبحانه من باب المصلحة اي الحصول على الجنة






وليس التعامل بالحب وهذا واجب ولكن الصحيح الكل يخاف ويطمع





وهذا لابأس به ولكن بشروط وحدود




فليس كل مدعي بأمر يؤمن به فقد تدعي حب المصطفى عليه الصلاة والسلام وانت تخالف منهجه وسنته








ولكن لو يسئلك احد اكيد بتسوي انك المحب الاوحد والصحيح ان لا احد يحب المصطفى الحب الحقيقي سوى






سوى صحابته وامهات المؤمنين وهم من ثبت لهم الايمان ولا مجادلة








وقد مات عليه الصلاة والسلام وكان لايشعل النار بالشهر والشهرين من قل الحاجة





وقد ثبت انه مات عليه الصلاة ودرعه مرهون لطعام لاهل بيته







وقد ثبت انه زرع بالامة الاسلامية الصدق والامانة وكل مايحتاجه المسلم العامي البسيط






ومن ثم تحولت السالفة الى تجارة واصبح هناك اشخاص جعلوا انفسهم مرسلين اكثر من الرسول




مرسلين كذبا وزورا وافتراء على الله وعلى رسوله لانهم يكسبون مال وفيير ومجد شخصي لايمكن يتنازلون عنه










وهذا حال الاصنام من قديم هكذا تتكون وهكذا تكون كما يشاهدها الصغير قبل الكبير





المصطفى عليه الصلاة والسلام سيرته واضحه ومسجده " مثل عريش موسى " ايضا واضح





وتعامله واضح وكل شيء منه عليه الصلاة والسلام واضح وقد اتم الرسالة وادى الامانة





عليه وعلى جميع الانبياء والمرسلين الصلاة والسلام









ولكن هناك بشر يزعمون بأشكالهم ومنطوقهم انهم يستنون بسنته وهذا كذب





فسنته واضحه عاش عيشة الكفاف وزرع المحبة بالناس والصدق والامانة











ولكن من جاء بعده صنع شيء اخر ونسبه الى الله والى رسوله







ززخرفوا المباني والقبب والقبور وقطعوا المعروف قطع تام








وجعلوا الناس يأكلون الناس دون تورع









انما التورع والفتاوي عن الصيام واني افطرت يوم او علي قضاء الى





وقد قضى الله سبحانه وتعالى بالقران عن البر بالولدين وهذا قضاء الله وانتهى الامر









اما هاؤلا الاصنام فهم فقط لاشكالهم وتمايزهم وحتى في صلواتهم سسوف يبحثون عن القارييء اللي صوته جميل







ثم القراء مجموعة مبزرة يجي عامل ستايل مادري من وين وهات حب الظهور ولا يلامون






فهم مجرد اطفال مراهقون لكن الشرهه على من صنع لهم هذا




وجعل حتى البنات تتكلم بقراءة فلان وعلان والمسجد الفلاني والعلاني









ان الصلاة للمرأة والتراويح في بيتها الاصل








واما مايروج له هاؤلا في برامجهم وفتاويهم اللتي تتكلم عن اشياء طقوسية فقط




فقد لايسئل المستفتي عن قطيعة رحم او حقوق الناس او ديون او غيبة ونميمة او قطيعة رحم


بقدر مايسئل عن قضاء يوم وافطار وغيره من الطقوس اللتي لاتقبل طالما الحال على ماهو عليه على فكره يعني






ومثال هذا من جعل رمضان اكل وشرب وسمبوسه وتوت ومأكولات ومسلسلات تأدلج عليها الاطفال

حتى اصبح كثير من المراهقين يظن ان هذا من اسس رمضان ولا غرابه





فهكذا تحول كل شيء من شيء جميل الى شيء زركشة وطقوس ليس فيها من الاسلام شيء سوى ادعاء من الاصنام و الاتباع وفقط؟




وكذا بكل التعاملات حيث ان رمضان للصحة والعافية وتقليل الاكل والاحساس بالفقير من الاهل والجيران والمسلمين





والزكاة ليست كيس رز يبيعة من يصل له بالسوق السوداء بربع قيمته لانه مفروض عليهم بفقههم




وانما لو كان صاحب معرض سيارات ممن يجحد نعم الله عليه هذا لو يزكي بسيارات من معارضه لاهله واقاربه سوف في كم سنه لن تجد احد من اقاربه بدون سيارة




ولو صاحب التمر زكا لاهله من تمره كله سوف لن تجد من يشتري تمر وهكذا قس عليه








كذالك الحجاب او الثوب للنساء للمناسبات هو الاصح وليس فساتين





الحجاب اي الجلابية او العباية ام اكمام هذه للنساء في تجمعات النساء في المناسبات




حتى تستطيع اي احد ان يحضر المناسبات وليس اليوم بطاقات خاصة حتى انعدم المعروف







انعدم كل شيء جمل اذ كان الرجل ياخذ ابنه الصغير ليحضر فرح من اجل الاكل واللحم






وهنا البركه بالزواجات اذ يأكل منها الاقارب والجيران والاهل ممن احوالهم وسط




وليس فساتين وملابس تعجز العامة من البسطاء





فقدد حرم الناس كلهم الاجتماعات والزواجات بسبب الزركشات البدعية اللتي قطعت المعروف






حتى ان الزواجات صارت فلسفة اخر شي الطلاق نسبه هائله ولا غرابه







فكل شيء غيروه بسبب انهم تركوا السنة الصحيحة ا لجميلة










اللتي تجعل الشخص يحب اهل وصدقته لاهله ومعروفه لاهله وزكاته لاهله







وليس اليوم يزكي لمصرف من اجل بناء مسجد وليس بمسجد ولكن حسب كلامهم




وقيمة هذا المسجد تغني شريحة من الناس عن كل حاجة بالدنيا





لذالك لما انقطع المعروف و اصبحت السالفة طقوسية اسمية ظهر للكل ان الناس



ان الواحد والواحد يستتفي عن قضاء ااو صيام ويتحمس وبنفس الوقت لا يعير ماسواه من الموبقات اي اهتمام




لانها ليست بأبجدياتهم لامن يفتي ولا من يستفتي






فقد تحول الناس تحول غريب بسبب اصحاب المصالح




واصحاب المصالح لايمكن يتخلى عن مصلحته









ولنا بالامم السابقة كل العبر









واكبر دليل على انهم هجروا سنة المصطفى عليه الصلاة والسلام والصحابة الكرام رضوان الله عليهم


وامهات المؤمنين عليهن رضوان الله




بأنهم لايعملون بسننهم العملية الواضحة لامن ناحية تعاملاتهم الخاصة ولا العامة



وتشاهد من يكنز المال ويكنز الذهب والفضة وبيته مليانه من كل النعم ويعيش جو الفقر والحاجة امام الناس









وقد قال عليه الصلاة والسلام لبلال لما اخرج بلال تمر قد خزنه قال الم تخشى ان تسمع بخاره بالنار







والان هم يخزنون المال وكل شييء بدعوى لا اعلم ماهي سوى انهم لايعملون بالاسلام الا بإسم وهمي






وانما عملهم الحقيقي هي الجري خلف المال والتخطيط على العيد وين بيكون في اي بلد يسافر







واللي يخطط يسافر تجده يقول سوف اعمل كذا يوم كذا وحتى ان شاء الله اشبهت شبه معدومه









اذ ان الناس يخزنون المال ويدفنون الاموات ويزعمون ان لهم الجنه






اجل الجنة مجرد شعارات او كلام يردده البعض بدون وعي








بل بدون ايمان فمن يؤمن بالجنة يعمل بعمل المصطفى وصحابته وامهات المؤمنين







ومن لايؤمن بها ولو ادعى الايمان مثل المنافقين هذا يعمل بعملهم



من ناحية كنز المال وترك المعروف اشهار البخل وحث الناس على البخل






ومن يمد موائد الافطار فقط للطقوس هذا لا يعرف من رمضان شيء




وقد لو انه يحمل هذه الموائد يقسمها على من يعرفهم من اهل الديرة من اللي تحسبهم اغنياء من التعفف لكان احب الى الله




وكل من يعمل خير مفروض يفعله بطريقة صحيحة لا طقوس ودعاية من اجل الناس












وبالختام هذه كلمات قلتها فقط لشيء بالخاطر






ومفروض يعمم ثياب النساء للمناسبات وانما الفساتين والكشخه على قولتهم لو ان معناها وش ولابد بالفصحى ولكن عشان يفهمها اهله




انما تكون للزوج ولا يستقيم من تتزين لزواج وفرح وتهمل بيتها انما الاصل كل شيء للزوج وزوجته






اما الناس فالناس اصبح يبحث عن السعادة من مقاطع للناس









وفقط ينتظر كلام الناس حتى يسمع ويضحك او يتطنز او يسوي الواعظ الوحيد بالعالم







لكن من لم يعظه القران ويطبق قضاء الله في بر الوالدين والمسكين واليتيم ومودة القربى






هذا مسكين ولا يفقه من الاسلام شيء








اذ ان الرجل يصنع ابنه لخدمته وانت ومالك لابيك




والام تصنع بنتها لها تخدمها وتعلمها ثم تحفظها للزوج اللذي سوف يدخل بها






ومن ثم يأتي الايمان بأن رأس الإيمان وزبدته هو ان تحب لأخيك ماتحب لنفسك





وتترك الانانية والشك وسوء الظن وتترك الحسد وتترك الغيبة







وغيرها من المحرمات الفعلية واللتي ان فعلتها انت بالنهاية لا تؤمن بالجنة








لا تؤمن بها ولو ادعيت فكل الناس تدعي ولكن لا حقيقة مطلقة مثل الموت





فالموت من لم يتعظ به فلا اظن ان يعظه شيء اخر





وانما مجمل الناس يعيششون بالليبرالية والعلمانية وحتى الماسونية اللاشعورية





من حيث لايعلمون









فمن يصنع لك الدعايات للاكلات والمسلات هو من صنع لك المخطوطات للحث عليها





وهو من يصنع المنتجات وهو من يصنع لكل اهل مله مايحتاجون










يعني بالاخير الجميع يجري خلف المال







والمسلم مفروض يكون المال يعينه ويعين من حوله





لكن الصحيح اصبح الكل مثهم يكنز المال بلا شعور ويظن ان مايفعله صحيح








والصحيح ان مايفضل من حاجتك اعطه من حولك





ولا تكن مثل وصف الخشب المسندة اللتي لا تفيد ولاتستفيد






ومن لايحرك حياته بعفل المعروف






فلا ينتظر من يجي يطرق عليه الباب لفعله





سواء بقضاء حاجة اهل واقارب




او لو بإماطة الاذى عن طريق المسلمين ايا كان نوع هذا الاذى







وفقط عايش ينام الى العصير ويعش جو رمضان مثل اي جو اخر لمناسبة اخرى







مثل الاجازات او المهرجانات او غيرها










هنا تعلم علم اليقين ان الايمان بالجنة ليس الكل يحمله







انما المسئلة مبنية على الظن والظن لايغني من الحق شيء













والسلام ختام والمعذرة على اطالة الكلام







واذا فيه اخطاء الصراحة مالي خلق اعدلها لاني تعبان وان شاء الله بنام













لذالك مع السلام ياكراام ..
















التوقيع

وَلا تَمُدَّنَّ عَيْنَيْكَ إِلَى مَا مَتَّعْنَا بِهِ أَزْوَاجًا مِنْهُمْ زَهْرَةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا لِنَفْتِنَهُمْ فِيهِ

وَرِزْقُ رَبِّكَ خَيْرٌ وَأَبْقَى

رد مع اقتباس
قديم 15-05-18, 03:32 pm   رقم المشاركة : 3
ملح ـوس
عضو فضي
 
الصورة الرمزية ملح ـوس





معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة : ملح ـوس غير متواجد حالياً

رباب كيفك




انا ابيك تعلقين انت ماتنقلين من سواليف اهل الرهبنه والدجل





انا اعتقد جازما ان كل من يقوم بمثل هذه المقاطع وغيرها






اكثرهم = نصابين مجرد هياط







انا ابي من يؤمن بحق لا ممثل يسوي انه يعرف الجنه وهو لا يعرف الا هياط فاضي






لذالك اذا عندك تعليق علقي من راسك وفكين من ابوكرسي في مسجد






اللي قال عنهم الله سبحانه وتعالى في سورة التوبة:



۞ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ كَثِيرًا مِّنَ الْأَحْبَارِ وَالرُّهْبَانِ لَيَأْكُلُونَ أَمْوَالَ النَّاسِ بِالْبَاطِلِ وَيَصُدُّونَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ ۗ وَالَّذِينَ يَكْنِزُونَ الذَّهَبَ وَالْفِضَّةَ وَلَا يُنفِقُونَهَا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَبَشِّرْهُم بِعَذَابٍ أَلِيمٍ (34) يَوْمَ يُحْمَىٰ عَلَيْهَا فِي نَارِ جَهَنَّمَ فَتُكْوَىٰ بِهَا جِبَاهُهُمْ وَجُنُوبُهُمْ وَظُهُورُهُمْ ۖ هَٰذَا مَا كَنَزْتُمْ لِأَنفُسِكُمْ فَذُوقُوا مَا كُنتُمْ تَكْنِزُونَ ..




صدق الله العظيم ..










لذالك من يعمل بهذه الاعمال وقد استغل الدين ليكون له شهرة وهياط هذا مجرم من وجهة نظري






وكما ان جميع الطوائف يكفرون بعضهم وهناك من يكفر كبراء الرافضة وحتى عامتهم



وهناك من يكفر علمائهم اما عامتهم فيرى انهم ضالين ملعوب عليهم






وهذا بكل الفرق نفس الشيء









اما انا فأرى ان كبراء كل الفرق هم عبارة عن رهبان كفار يستغلون الدين لمصالح شخصية





اما عامة البسطاء فهاؤلا مساكين يحتاجون مناصحة وتوجيه






لذالك من اخذ شهرة بإسم الدين وبإسم المصطفى عليه الصلاة والسلام وفعله يخالف صريح السنة





وكل اعمالهم بدع لم ينزل الله بها من سلطان




وهو من ججعل الناس يفرقون الناس بسبب عمل هذه الاشكال والستايلات اللتي هي رهبانية مصلحجية وفققط






وبهذه الافعال جعل النساء تحتقر الشباب من اجلهم وترى ان هاؤلا من الجنه وهم أئمة يهدون ال النار




ومن يمشي وراهم انصحه يتركهم ويروح يعمل بما اوجبه الله عليه من اعمال لا اقوال هياطيه للشهرة






لذالك اذا عندك تعليق من عندك شيء جميل







اما تنقلين من اهل الرهبنة والمنافقين والاصنام اللي يقولون مالا يفعلون ويأخذون مجد وشهرة بأشكالهم



ونقلهم مافي الكتب بطريقة هياط وصياح ونونه هاؤلا لايسقونك من الساقي







فياليت التعليق يكون من عندك حتى لو اسئله عادي









لاني لا اؤمن بهاؤلا نهائي بل اكفر من يعمل بالناس هذه الافعال ومن يظل الناس على علم









وليتهم صاروا علمانين او ليبرالين وحلقوا شعرهم كلهم واستفادوا من الدنيا اللتي يحبونها ولكن




ولكن المشكلة انهم استغلوا الدين واستغلوا اللحية والثوب والقصير والديزاين والشكل اللي كل النا س تعرفه





وهذا كل المذاهب وحتى الديانات وهاؤلا هم من تسعر بهم جهنم لانهم مجرمووون بمعنى الكلمة











وكما يكفرون بعضهم بعضا تعلم ان الجميع ليس على شيء ..




انما كل حزب بما لديهم فرحون وهذه بضاعة اي حقير واسهل بضاعة هي ان تعمل شكل معين ثم تهايط وتصايح من اجل الشهرة







والصادق منهم لا يعمل هكذا انما يعمل بصدق ويحث الناس بحق وليس بهياط وكلام فقط يدغدغ العواطف







والناس جائعة والغريب ان اكثر من يحرص على الدنيا هم المطاوعه اللي مسوين انهم مؤمنين بالاخرة


واعمالهم لا توحي الا انهم مؤمنين بشهواتهم وفقط






واظن الكلام واضح انهم يزعمون انهم يتبعون المصطفى عليه الصلاة والسلام ولا تجد من افعالهم مايوفق سنته نهائي



انما هم صنعوا هذا ويعزز بعضهم لبعض وكلهم مهايطية لا كرامة لهم






فقط يزهدون الناس بالدنيا وهم يجمعونها تشوفه ابو ثمانين وتسعين ومازال يتشخص ويصبغ ويروح يبلع مفاطيح وعزايم






والفقراء ممن حوله مادرى عنهم






والاعمال الصحيحة او ماتكون للاهل ومن حول الشخص اما هاؤلا فهم عبر القنوات يهايطون على مسافات








وانهم اكثر الناس حب للدينا واكثر الناس كبر ورياء وكنز للمال ايضا







وهذا ليس بغريب لانني اعرفهم جيدا اما العامة فهم معهم معهم عليهم عليهم






ومن يدغدغ عواطفهم خاصة بالتدين فالناس مساكين يصدقون




ومن يكنز المال والراتب ولا ينفقها بل يطلب المزيدليكنزه ولا ينفق على المسلم البسيط والمحتاج







انشهد انهم منافقين وفقط كل عملهم هذاا مجرد مهنة خرجوا عليها قاتلهم الله اللهم امين ..







التوقيع

وَلا تَمُدَّنَّ عَيْنَيْكَ إِلَى مَا مَتَّعْنَا بِهِ أَزْوَاجًا مِنْهُمْ زَهْرَةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا لِنَفْتِنَهُمْ فِيهِ

وَرِزْقُ رَبِّكَ خَيْرٌ وَأَبْقَى

رد مع اقتباس
قديم 15-05-18, 06:02 pm   رقم المشاركة : 4
رباب
مشرف عام
 
الصورة الرمزية رباب






معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة : رباب متواجد حالياً

روى البخاري ومسلم عَنْ أُسَامَةَ بْنِ زَيْدٍ رضي الله عنه قَالَ: “بَعَثَنَا رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم إِلَى الْحُرَقَةِ، فَصَبَّحْنَا الْقَوْمَ، فَهَزَمْنَاهُمْ، وَلَحِقْتُ أَنَا وَرَجُلٌ مِنْ الْأَنْصَارِ رَجُلًا مِنْهُمْ [جاء في بعض الرّوايات أنّه مرداس بن نهيك، كما قال الحافظ ابن حجر رحمه الله]، فَلَمَّا غَشِينَاهُ قَالَ: لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ! فَكَفَّ الْأَنْصَارِيُّ، فَطَعَنْتُهُ بِرُمْحِي حَتَّى قَتَلْتُهُ فَوَقَعَ فِي نَفْسِي مِنْ ذَلِكَ، فَلَمَّا قَدِمْنَا بَلَغَ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم [وفي رواية مسلم: فَذَكَرْتُهُ لِلنَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم] فَقَالَ: ((يَا أُسَامَةُ! أَقَتَلْتَهُ بَعْدَ مَا قَالَ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ؟!)) قُلْتُ: كَانَ مُتَعَوِّذًا [إِنَّمَا قَالَهَا خَوْفًا مِنَ السِّلاَحِ] [أَقَالَ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَقَتَلْتَهُ؟! أَفَلَا شَقَقْتَ عَنْ قَلْبِهِ حَتَّى تَعْلَمَ أَقَالَهَا أَمْ لَا ؟!] فَمَا زَالَ يُكَرِّرُهَا عَلَيَّ حَتَّى تَمَنَّيْتُ أَنِّي لَمْ أَكُنْ أَسْلَمْتُ قَبْلَ ذَلِكَ الْيَوْمِ”..


........


المتحدّث الرّسميّ عن جميع القلوب هو الوحي، والوحي فقط.. فإذا لم يكن ثمّة وحيٌ فالقلب هو ما أمامك لا ما تسافر به الظّنون..وموقفه صلى الله عليه وسلم من المنافقين يؤكّد ذلك أيضا..


..........

نصيحة
لا ترمي الناس

لهم دينهم و ما اتهمتهم به و لك دينك
ومن عدل الله سبحانه أنه اوجد الجنة و النار
حتى يعزي اهل الايمان انفسهم بان ان لم تجد لهم عداله في الارض و الدنيا فهناك العدالة في الحياة الخالدة بالجنة و للعاصين النار جزاء لهم .







التوقيع

غدًا ‏أوجاعنا تخبو ‏ويمحى لمحها فينا،

غدًا ‏أسقامنا تُبرى‏ وبالجنّات تعلينا

غدًا. ‏ نرتاح لن نشقى ‏سننسى كل ماضينا


رد مع اقتباس
قديم 15-05-18, 06:19 pm   رقم المشاركة : 5
ملح ـوس
عضو فضي
 
الصورة الرمزية ملح ـوس





معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة : ملح ـوس غير متواجد حالياً



السؤال :

على مدار التاريخ القديم لم تشهد البشريّة طاغية متجبّرًا، ولا باغيًا متسلّطًا مثل فرعون حاكم مصر، فسيرته قد سُطّرت بدماء الآلاف من الأبرياء الذين وقعوا تحت سطوته، ذلك الفرعون الذي نُزعت الرحمة من قلبه، فلم يعد لها مكانٌ للضعفاء، ولا المساكين، ولا الأبرياء والمضطهدين، لم يرحم أمًّا، ولا طفلًا، بل أصدر أوامره بقتل الأولاد، واسترقاق النساء، فكان حقيقًا بقول الله: {إنه كان عاليًا من المسرفين} (الدخان: 31)، ومن إسرافه على نفسه، وظلمه لها ادّعاؤه بكل عنتٍ، واستخفاف الألوهيّة من دون الله، ثم هو يسوق الدلائل الساذجة التي لا تُقنع غِرًّا ساذجًا، كما جاء في قوله تعالى: {ونادى فرعون في قومه قال يا قوم أليس لي ملك مصر وهذه الأنهار تجري من تحتي أفلا تبصرون} (الزخرف: 51)، وقوله تعالى: {وقال فرعون يا أيها الملأ ما علمت لكم من إله غيري فأوقد لي يا هامان على الطين فاجعل لي صرحا لعلي أطلع إلى إله موسى وإني لأظنه من الكاذبين} (القصص: 38)، وتمرّ الأيام حتى تأتي نهاية هذا الظالم، في مشهدٍ ذكر القرآن لنا طرفًا منه، وجاءت القصّة النبويّة التي بين أيدينا لتضيف تفاصيل أخرى لتلك اللحظات، فبعد أن ضرب موسى -عليه السلام- بعصاه البحر فانفلق، فكان كل فرقٍ كالطود العظيم، سار بقومه وجاوز بهم البحر، فأتبعه فرعون بجنوده، حتى إذا تعمّقوا في الدخول أمر الله البحر فانطبق عليهم؛ ليغرق فرعون ومن معه، قال الله تعالى: {فأتبعهم فرعون بجنوده فغشيهم من اليم ما غشيهم} (طه: 78)، وفي هذه اللحظات الحاسمة التي أوشكت فيها الروح على الخروج، اعترف فرعون بالألوهيّة علّه ينجو من الموت، قال الله تعالى: {حتى إذا أدركه الغرق قال آمنت أنه لا إله إلا الذي آمنت به بنو إسرائيل وأنا من المسلمين} (يونس: 90)، ويراقب جبريل -عليه السلام- المشهد، ويخشى أن تدركه رحمة الله الواسعة فتُقبل منه أوبته، فيدفعه غيظه وحنقه أن يأخذ من طينة البحر ويدسّها في فمه؛ حتى يمنعه من نطق الشهادة الصحيحة في الوقت المناسب، ولكن هيهات أن تُقبل منه هذه التوبة، وقد جاءت متأخّرةً للغاية، قال الله تعالى: {آلآن وقد عصيت قبل وكنت من المفسدين، فاليوم ننجيك ببدنك لتكون لمن خلفك آية وإن كثيرا من الناس عن آياتنا لغافلون} (يونس: 91 – 92)، وهكذا منّ الله على أمّة بني إسرائيل، فبموت فرعون انتهت فصول معاناتهم، وتنسّموا هواء الحرّية، والأمن، والاستقرار بعيدًا عن حياة الخوف، والاستضعاف، والإذلال، فما صحة قصة دس التراب في فم فرعون حتى لا يستغفر؟





الإجابــة:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فقد روى الترمذي، عن ابن عباس، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: لما أغرق الله فرعون قال: آمنت أنه لا إله إلا الذي آمنت به بنو إسرائيل، فقال جبريل: يا محمد، فلو رأيتني وأنا آخذ من حال البحر فأدسه في فيه، مخافة أن تدركه الرحمة. قال الترمذي: هذا حديث حسن. وقال الألباني: صحيح لغيره.

ورواه أحمد وابن حبان بلفظ: إن جبريل كان يدس في فم فرعون الطين، مخافة أن يقول: لا إله إلا الله. وصحح إسناده أحمد شاكر، وحسين أسد.

وبهذا تعرف أن القصة صحيحة.



والله اعلم


==





التأكيد ورد في القران الكريم قوله تعالى :

حَتَّىٰ إِذَا أَدْرَكَهُ الْغَرَقُ قَالَ آمَنتُ أَنَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا الَّذِي آمَنَتْ بِهِ بَنُو إِسْرَائِيلَ وَأَنَا مِنَ الْمُسْلِمِينَ (90)

(( آلْآنَ وَقَدْ عَصَيْتَ قَبْلُ وَكُنتَ مِنَ الْمُفْسِدِينَ (91)؟؟!


صدق الله العظيم ..




التعليق :

أوليس للملائكة شيئا من باب الجواز ؟! و لعله استأذن الله فأذن له، و ليس النص على هذا بواجب.




شبهة أخرى: هل فعل جبريل هذا هو الذى أخرج فرعون من رحمة الله؟

و الجواب بأن التوبة لا تنفعه حينئذ..










.................

















......















التوقيع

وَلا تَمُدَّنَّ عَيْنَيْكَ إِلَى مَا مَتَّعْنَا بِهِ أَزْوَاجًا مِنْهُمْ زَهْرَةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا لِنَفْتِنَهُمْ فِيهِ

وَرِزْقُ رَبِّكَ خَيْرٌ وَأَبْقَى

رد مع اقتباس
إضافة رد
مواقع النشر (المفضلة)
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع
تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 07:11 pm



Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi
موقع بريدة

المشاركات المنشورة لاتمثل رأي إدارة المنتدى ولايتحمل المنتدى أي مسؤلية حيالها

 

كلمات البحث : منتدى بريدة | بريده | بريدة | موقع بريدة