>

العودة   منتدى بريدة > منتدى المجلس العام > المجــلس

المجــلس النقاش العام والقضايا الإجتماعية

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 05-11-15, 10:54 pm   رقم المشاركة : 1
العبقـري
عضو نشيط





معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة : العبقـري غير متواجد حالياً
بـــ ريال .............. !


بسم الله والصلاة والسلام ع اشرف الانبياء والمرسلين

ريال واحد قد لا يعني اي شيء للكثير
وربما تزيد عند الكثير فيدفع الـ 10 و 50 و 100 ع شيء فاضي!

بل قد تصل للبعض بكفر النعمه
فـ يبذر ماله و لا يحفظ طعامه
وجدنا الكثير لا يحسب لما بقي من
طعامه حتى انه لا يكلف نفسه لتصريف
النعمه بل ترمى بالنفايات بلا ادنى شعور
بشكر النعمة !

ع الأقل افعل وبادر بحسن النية لأن لا تحاسب

احفظ طعام بيتك واحرص ع تصريفه بما يرضي الله

الكثير منا يزور المطاعم , يتبقى الكثير من الطعام
اطلب تغليف ما تبقى وتصدق به لاحد العماله ع طريقكـ
قد ياتيك الشيطان ويمنعك بحجة (فشيلة) ما ترضها لنفسك وايش راح
يقولون عنكـ!
هنا للاسف راعيت كلام الناس وتركت امر الله سبحانه !
بحفظ النعمة.. لا تثق بعمالة المطعم فأنت قد اخذت اكثر من حاجتك
وانت شريك بما يفعل بباقي الطعام!
فلا تكفر بالنعمة وانت مستهتر!
اتق الله بنعمته عليكـ ..
تحمد الله ع نعمه عليكـ وتتصرف بعكس ذلكـ!
تبذر , تسرف ولا تتصدق!
جمعت كل ما هو سيء رداً ع نعم الله سبحانه عليكـ

قال تعالى
{لَن تَنَالُواْ الْبِرَّ حَتَّى تُنفِقُواْ مِمَّا تُحِبُّونَ وَمَا تُنفِقُواْ مِن شَيْءٍ فَإِنَّ اللّهَ بِهِ عَلِيمٌ }آل عمران92

{الَّذِينَ يُنفِقُونَ فِي السَّرَّاء وَالضَّرَّاء وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ }آل عمران134

{لاَّ خَيْرَ فِي كَثِيرٍ مِّن نَّجْوَاهُمْ إِلاَّ مَنْ أَمَرَ بِصَدَقَةٍ أَوْ مَعْرُوفٍ أَوْ إِصْلاَحٍ بَيْنَ النَّاسِ وَمَن يَفْعَلْ ذَلِكَ ابْتَغَاء مَرْضَاتِ اللّهِ فَسَوْفَ نُؤْتِيهِ أَجْراً عَظِيماً }النساء114

ذكرت الصدقه في مواضع كثيره من كتاب العزيز الحكيم وفي احاديت كثيره
لعظم امرِها

ونحن نسابق الدنيا بافضل المأكولات والملبوسات
وعند ذكر الصدقه استصعبنا الأمر كثيراً

صديق قدم لك خدمة بسلفه مالية
ستتذكر ذلك الفضل كثيراً مع انك سترجعه له
وقد تهديه و و و و فقط لانك تجخل منه

الله سبحانه وتعالى رزقك بمأكلك ومشربك وملبسك
تقف وتتردد كثيرا بصدقه لك ولنفسك وشكراً للنعمة!

ريال او 5 ريالات لا تعني لكم كثيراً وتصرفها ع سنكرس وبيبسي!

دع لك مكان في السيارة او اياً كان واجمع بها
صدقة لنفسك ومالك وبيتك واولادك

استشعر عظم الصدقه واخلص النية لله سبحانه

لا تمسك مالكـ وتبخل بشيء على من رزقك به ووعدك بأجرٍ عظيم

((قليل دائم خيراً من كثيرا منقطع))
اجمع 1/5/10 ريال يومياً وتصدق بها لعمالة البلدية فانت تصادفهم
في اغلب الاماكن .. ولا تدع مبادرتهم بالسلام عليكـ تثنيكـ عن ذلكـ
اتباعاً لوسوسة الشيطان!



عذراً







رد مع اقتباس
قديم 05-11-15, 11:11 pm   رقم المشاركة : 2
مدرسة خصوصى
مشرفة المجلس
 
الصورة الرمزية مدرسة خصوصى






معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة : مدرسة خصوصى غير متواجد حالياً

فكرة جميلة 👍👍👍


جزاك الله خيراً..
فينا خير ..







رد مع اقتباس
قديم 06-11-15, 12:21 pm   رقم المشاركة : 3
العبقـري
عضو نشيط





معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة : العبقـري غير متواجد حالياً

اقتباس:
 مشاهدة المشاركةالمشاركة الأصلية كتبت بواسطة مدرسة خصوصى 
   فكرة جميلة 👍👍👍


جزاك الله خيراً..
فينا خير ..


قد يزين الشيطان عملك حتى تستمر عليه لفترة مع الاكتفاء انك فعلت
ما يتوجب عليكـ بل بإحساس انك وصلت كمال العمل
حتى يصبح عادة لا تستشعر الاخلاص والتوكل فيه!

مثلما نشاهده الآن ان العبادة اصبحت عادة تفتقد معها
استشعار واخلاص ما تفعله من صدقة او غيرهآ

لا تصل لمرحلة الإكتفاء فلا تعلم اي صدقة تقبل وايها ترد
نيه صادقه , توكل ع الله , اخلاص العمل لله



الاجمل هو تشريفكـِ هنا
لا عدمتكـ.......



عذراً






رد مع اقتباس
قديم 06-11-15, 02:20 pm   رقم المشاركة : 4
مدرسة خصوصى
مشرفة المجلس
 
الصورة الرمزية مدرسة خصوصى






معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة : مدرسة خصوصى غير متواجد حالياً

نعم ما قلته هو ما قد يحصل بالفعل ..فالشيطان يدخل لنا من باب الطاعات ليخرب حياتنا فيخبرنا أننا فعلنا الكثير وما نفعله زيادة ويخرب قلوبنا بكلامنا الخفى ﻷنفسنا ..

وحقا قلت لا نعلم أى الصدقات ستقبل ..المهم أن نستمر فى العمل بإخلاص ..

اﻹخلاص هو شرط قبول العمل ...

شكرا لك ..







رد مع اقتباس
قديم 06-11-15, 03:26 pm   رقم المشاركة : 5
العبقـري
عضو نشيط





معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة : العبقـري غير متواجد حالياً

اقتباس:
 مشاهدة المشاركةالمشاركة الأصلية كتبت بواسطة مدرسة خصوصى 
   نعم ما قلته هو ما قد يحصل بالفعل ..فالشيطان يدخل لنا من باب الطاعات ليخرب حياتنا فيخبرنا أننا فعلنا الكثير وما نفعله زيادة ويخرب قلوبنا بكلامنا الخفى ﻷنفسنا ..

وحقا قلت لا نعلم أى الصدقات ستقبل ..المهم أن نستمر فى العمل بإخلاص ..

اﻹخلاص هو شرط قبول العمل ...

شكرا لك ..


مقدر وممتن لعودتكـ...
أصبتِ بما قلتِ

جعلنا الله من المخلصين المتوكلين ع الله
المستشعرين لحسن عبادته
الواثقين والمتفائلين به سبحانه

عذراً






رد مع اقتباس
قديم 08-11-15, 02:24 am   رقم المشاركة : 6
العبقـري
عضو نشيط





معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة : العبقـري غير متواجد حالياً

تصرف يومياً ما يقارب 50 , 100 ريال واكثر
تلبس افضل الملابس , وساكن في بيت!
تمتلك سيارة , جوال , الترفيه بأكمله!

وعندما يتعلق الامر بالصدقه
تتسارع الى حجج واهيه
دين اقساط وغيرة
حساب حاجتك الى نهاية الشهر!

كل ما انت عليه هو بفضل الله
سواءً أكنت فقيراَ او غنياً
فخلفك اناس وامامك اناس
تجد ما تريد وهناكـ من يجاهد للحصول على مايريد

فقط استشعر ان ما انت عليه هو بفضل الله
ع كل هذه النعم ولله الحمد
أخجل من نفسكـ عندما يمر يوم من حياتك
لم تتصدق فيه







رد مع اقتباس
قديم 08-11-15, 08:39 am   رقم المشاركة : 7
مدرسة خصوصى
مشرفة المجلس
 
الصورة الرمزية مدرسة خصوصى






معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة : مدرسة خصوصى غير متواجد حالياً

آيات كريمة تدل على فضل الإنفاق والصدقة مع التفسير الميسر لها ( منقول )
قال تعالى

{لَن تَنَالُواْ الْبِرَّ حَتَّى تُنفِقُواْ مِمَّا تُحِبُّونَ وَمَا تُنفِقُواْ مِن شَيْءٍ فَإِنَّ اللّهَ بِهِ عَلِيمٌ }آل عمران92

التفسير الميسر
لن تدركوا الجنة حتى تتصدقوا مما تحبون, وأي شيء تتصدقوا به مهما كان قليلا أو كثيرًا فإن الله به عليم, وسيجازي كل منفق بحسب عمله.


============================

{الَّذِينَ يُنفِقُونَ فِي السَّرَّاء وَالضَّرَّاء وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ }آل عمران134
التفسير الميسر
الذين ينفقون أموالهم في اليسر والعسر, والذين يمسكون ما في أنفسهم من الغيظ بالصبر, وإذا قَدَروا عَفَوا عمَّن ظلمهم. وهذا هو الإحسان الذي يحب الله أصحابه.



============================



{لاَّ خَيْرَ فِي كَثِيرٍ مِّن نَّجْوَاهُمْ إِلاَّ مَنْ أَمَرَ بِصَدَقَةٍ أَوْ مَعْرُوفٍ أَوْ إِصْلاَحٍ بَيْنَ النَّاسِ وَمَن يَفْعَلْ ذَلِكَ ابْتَغَاء مَرْضَاتِ اللّهِ فَسَوْفَ نُؤْتِيهِ أَجْراً عَظِيماً }النساء114



التفسير الميسر


لانفع في كثير من كلام الناس سرّاً فيما بينهم, إلا إذا كان حديثًا داعيًا إلى بذل المعروف من الصدقة, أو الكلمة الطيبة, أو التوفيق بين الناس, ومن يفعل تلك الأمور طلبًا لرضا الله تعالى راجيًا ثوابه, فسوف نؤتيه ثوابًا جزيلا واسعًا.



============================



{وَأَعِدُّواْ لَهُم مَّا اسْتَطَعْتُم مِّن قُوَّةٍ وَمِن رِّبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدْوَّ اللّهِ وَعَدُوَّكُمْ وَآخَرِينَ مِن دُونِهِمْ لاَ تَعْلَمُونَهُمُ اللّهُ يَعْلَمُهُمْ وَمَا تُنفِقُواْ مِن شَيْءٍ فِي سَبِيلِ اللّهِ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنتُمْ لاَ تُظْلَمُونَ }الأنفال60


التفسير الميسر


وأعدُّوا - يا معشر المسلمين - لمواجهة أعدائكم كل ما تقدرون عليه مِن عدد وعدة, لتُدْخلوا بذلك الرهبة في قلوب أعداء الله وأعدائكم المتربصين بكم, وتخيفوا آخرين لا تظهر لكم عداوتهم الآن, لكن الله يعلمهم ويعلم ما يضمرونه. وما تبذلوا من مال وغيره في سبيل الله قليلا أو كثيرًا يخلفه الله عليكم في الدنيا, ويدخر لكم ثوابه إلى يوم القيامة, وأنتم لا تُنْقصون من أجر ذلك شيئًا.



============================



{الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلاَةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ }الأنفال3


التفسير الميسر


الذين يداومون على أداء الصلوات المفروضة في أوقاتها, ومما رزقناهم من الأموال ينفقون فيما أمرناهم به.



============================


نقلته لكم للفائدة ..







رد مع اقتباس
قديم 08-11-15, 08:40 am   رقم المشاركة : 8
مدرسة خصوصى
مشرفة المجلس
 
الصورة الرمزية مدرسة خصوصى






معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة : مدرسة خصوصى غير متواجد حالياً

جزاك الله خيرا أخى العبقرى وجعل ما تقوم به فى موازين حسناتك يوم القيامة ...







رد مع اقتباس
قديم 08-11-15, 12:00 pm   رقم المشاركة : 9
العبقـري
عضو نشيط





معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة : العبقـري غير متواجد حالياً

اقتباس:
 مشاهدة المشاركةالمشاركة الأصلية كتبت بواسطة مدرسة خصوصى 
   جزاك الله خيرا أخى العبقرى وجعل ما تقوم به فى موازين حسناتك يوم القيامة ...

آميــن ولكـِ بالمثل


مقدر لك تفاعلك ,,,,,


تشتكي هم الحياة وسوء الحال المادي!
تشتكي من غلاء المعيشة!
تشتكي من سوء الطالع! وخسائر المال بمشروع او غيره


إعتراض ! لا مبالاة !

الصدقة تطفئ غضب الرب

تصدق بحسن نيه وتوكل ع الله سبحانه
فهو غني عن ما تفعلون


عذراً






رد مع اقتباس
قديم 09-11-15, 01:52 am   رقم المشاركة : 10
العبقـري
عضو نشيط





معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة : العبقـري غير متواجد حالياً

عندما تكرم بذبيحه
او تكرم بهدية ثمينة

بالتأكيد ستفعل مثل ما كُرمت به او افضل!

إذاً
وجودك ع هذه الحياة وبكل النعم التي لاتحصئ

الفرق ان الاول امر دنيوي وقد تعير اهتمامك كلام الخلق
والثاني أمر لله سبحانه ولكننا لا نستشعر ذلكـ!
الدنيا هي همنا ,,, تضرب حساب لكلام الخلق وتتناسى
امر الخالق سبحانه ان تنفق مما رزقك الله

الفرق
ان الشهر بلا صدقه قد تعاني من ازمه مالية بنهايته!

وشهر مع الصدقه باخلاص وحسن نية تجد الفرج من الله سبحانه


عذراً







رد مع اقتباس
قديم 09-11-15, 12:09 pm   رقم المشاركة : 11
العبقـري
عضو نشيط





معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة : العبقـري غير متواجد حالياً

فضل واستدلال ,,,

أولاً: أنها تطفىء غضب الله سبحانه وتعالى وتدفع المكروه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: { صنائع المعروف تقي مصارع السوء، وصدقة السِّر تُطفئ غضب الرب، وصلة الرحم تزيد في العمر } [رواه الطبراني/ صحيح الجامع]

ثانياً: أنها تمحو الخطيئة، وتذهب نارها كما في قوله صلى الله عليه وسلم : { والصدقة تطفىء الخطيئة كما تطفىء الماء النار }

ثالثاً: أنها وقاية من النار كما في قوله صلى الله عليه وسلم : { فاتقوا النار، ولو بشق تمرة }

رابعاً: أن المتصدق في ظل صدقته يوم القيامة كما في حديث عقبة بن عامر قال: سمعت رسول الله يقول: { كل امرىء في ظل صدقته، حتى يُقضى بين الناس }. قال يزيد: ( فكان أبو مرثد لا يخطئه يوم إلا تصدق فيه بشيء ولو كعكة أو بصلة )، قد ذكر النبي أن من السبعة الذين يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله: { رجل تصدق بصدقة فأخفاها، حتى لا تعلم شماله ما تنفق يمينه } [في الصحيحين]

خامساً: أن في الصدقة دواء للأمراض البدنية كما في قوله صلى الله عليه وسلم: { داووا مرضاكم بالصدقة }

سادساً: إن فيها دواء للأمراض القلبية كما في قوله صلى الله عليه وسلم لمن شكى إليه قسوة قلبه: { إذا إردت تليين قلبك فأطعم المسكين، وامسح على رأس اليتيم } [رواه أحمد]

سابعاً: أن الله يدفع بالصدقة أنواعاً من البلاء كما في وصية يحيى عليه السلام لبني إسرائيل: ( وآمركم بالصدقة، فإن مثل ذلك رجل أسره العدو فأوثقوا يده إلى عنقه، وقدموه ليضربوا عنقه فقال: أنا أفتدي منكم بالقليل والكثير، ففدى نفسه منهم ) [صحيح الجامع]

ثامناً: أن العبد إنما يصل حقيقة البر بالصدقة
كما جاء في قوله تعالى: {لَن تَنَالُواْ الْبِرَّ حَتَّى تُنفِقُواْ مِمَّا تُحِبُّونَ وَمَا تُنفِقُواْ مِن شَيْءٍ فَإِنَّ اللّهَ بِهِ عَلِيمٌ} (92) سورة آل عمران

تاسعاً: أن المنفق يدعو له الملك كل يوم بخلاف الممسك وفي ذلك يقول صلى الله عليه وسلم : { ما من يوم يصبح العباد فيه إلا ملكان ينزلان فيقول أحدهما: اللهم أعط منفقاً خلفاً، ويقول الآخر: اللهم أعط ممسكاً تلفاً } [في الصحيحين]

عاشراً: أن صاحب الصدقة يبارك له في ماله كما أخبر النبي صلى الله عليه وسلم عن ذلك بقوله: { ما نقصت صدقة من مال } [في صحيح مسلم]


حاسب نفسكـ ,,, توقف استشعر عظم الصدقه وفوائدها

تصدق بنيه صادقة بعظمها وبفضلها

رآعي ان السر بكل اعمالكـ هو مفتاح القبول



عذراً







رد مع اقتباس
قديم 26-11-15, 04:25 am   رقم المشاركة : 12
العبقـري
عضو نشيط





معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة : العبقـري غير متواجد حالياً

(( الفلوس تغير النفوس ))

هي اقرب للواقع المؤلم
فكثير ممن يتنازل عن مبادئه من اجل مبلغ مالي
والتحدي كلما زاد قيمت المبلغ
فـ من طمع بـ 100الف وحصل له 500الف
حتى وإن كانت من مصدر مشبوهـ تجده
يبادر للتنازل عن المبادئ والقيم من اجل الحصول
على المال بلا مراعاة لحلال وحرام
من مبدء
انا مديون ومصدر داخلي لا يكفي
يعترض ع الخالق سبحانه حتى انه
لم يفكر بـ تنقية ماله
لا يعترف بالصدقه (وعذره عسى مالي يكفين)
ولم يراعي فضل الصدقة عند الله سبحانه

قال تعالى لن تنالوا البرَّ حتى تُنفقوا ممَّا تُحبُّون } [آل عمران:92]

قال تعالى وما تُنفقوا من خيرٍ فلأنفسكم... } [البقرة: 272]

قال تعالى إنَّ المصَّدقين والمُصَّدِّقات وأقرضوا الله قرضاً حسناً يُضاعَفُ لهم ولهم أجرٌ كريم }


يقول صلى الله عليه وسلم: « ما من يوم يصبح العباد فيه إلا ملكان ينزلان فيقول أحدهما: اللهم أعط منفقاً خلفاً، ويقول الآخر: اللهم أعط ممسكاً تلفاً » [في الصحيحين].

سبحانكـ ربي ما الطفكـ و اعظمكـ

الصدقة باستشعار عظم اجرها وبإخلاص النية

هي تطهير للغو والكذب وتنقية القلب وانشراح الصدر
فبكل يوم صدقه دعاء لك او عليكـ

نعماً كثيره لا تعد ولا تحصى من الله بها علينا
ونحن مقصرون معترضون !

نق عملك بالصدقة فهي سبب للهداية والتقرب
لله سبحانه

أخجل منه سبحانه فهو اعطاكـ بفضله وكرمه
ووعدكـ بأجرٍ عظيم

اخرج من طعامك وشرابكـ لمحتاج
اخرج من مصروفك اليومي صدقة تشفع لكـ ...

نحن لا نخرج الصدقة وان اخرجنا
تجد الاسراف بمل مكان
بطعامنا وشرابنا ومقتنياتنا الشخصية!
طعام يرمى بالزباله
دائما نوفر اكثر من حاجتنا ولا نتصرف
بالباقي منها (كفراً بالنعمة)
توفر لنفسك اعلئ سبُل الراحة

وعندما يتعلق الامر بالله ومخافته
تتناسى وتتجاهل بلا روح ولا ضمير !

للأسف



عذراً







رد مع اقتباس
قديم 27-11-15, 07:21 am   رقم المشاركة : 13
العبقـري
عضو نشيط





معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة : العبقـري غير متواجد حالياً

الحياة صدقه !

نعم عندما تتجنب الغيبه والنميمة

وتتصدق
بـ حسن الخلق مع الجميع
المبادره بالسلام
الذكر الحسن
حسن النية بكل شيء
وتتبعها
صدقة المال
شراء وجبة لعمال النظافة

استشعر بعد ذلكـ
طعم تلك الأيام
واختلافهآ


عذراً







رد مع اقتباس
إضافة رد
مواقع النشر (المفضلة)
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع
تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 05:41 am



Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi
موقع بريدة

المشاركات المنشورة لاتمثل رأي إدارة المنتدى ولايتحمل المنتدى أي مسؤلية حيالها

 

كلمات البحث : منتدى بريدة | بريده | بريدة | موقع بريدة