>

العودة   منتدى بريدة > منتدى المجلس العام > المجــلس

المجــلس النقاش العام والقضايا الإجتماعية

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 21-04-18, 09:07 am   رقم المشاركة : 3001
رباب
مشرف عام
 
الصورة الرمزية رباب






معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة : رباب غير متواجد حالياً

‏يا مقسم الارزاق
‏إقسم لنا في هذا الصباح
‏من توفيقك ورضاك وغناك
‏وتيسيرك لأمورنا ...
‏فإنه لاحول لنا ولا قوه إلا بك.
‏اسأل الله أن يتوج صباحي وصباحكم بقلوب مبتهجة وهموم منفرجة وسعاده غامرة وصحه عامرة، واعمال صالحة ودعوات متقبلة....
🌹‏صباح الخير🌹







التوقيع

غدًا ‏أوجاعنا تخبو ‏ويمحى لمحها فينا،

غدًا ‏أسقامنا تُبرى‏ وبالجنّات تعلينا

غدًا. ‏ نرتاح لن نشقى ‏سننسى كل ماضينا


رد مع اقتباس
قديم 21-04-18, 02:42 pm   رقم المشاركة : 3002
كروومه
مشرفة عامة
همسات نواعــم
مشرفة قسم الصحة والغذاء
 
الصورة الرمزية كروومه






معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة : كروومه غير متواجد حالياً
وسام العطاء


‏لما رحل ورش من ‎مصر إلى ‎المدينة للقراءة على الإمام نافع، وجد زحاماً شديداً، وتوسّل للإمام ببعض الشفعاء ليراعي غربتَه، فلم يجد الإمام نافع فرصةً لإقراء ورشٍ إلا قُبَيل الفجر..

ثم تبرَّع أحد الطلاب المدنيِّين بحصته لورش، ففعل طالبٌ آخر مثلَه، حتى تبرَّع كل طلاب هذه الفترة بوقتهم لورش وشاء الله أن يختم ورشٌ على نافعٍ 5 ختماتٍ ويعود بعدها إلى ‎مصر..

وتوفي نافعٌ، وورشٌ، وتوفي الطلبة المتبرِّعون بحصتهم، وخلَّد الله رواية ورش عن نافع حتى اليوم، وثقُلت موازين أولئك الخمسة، وظلت حصصهم التي تبرَّعوا بها للغَريب وقفًا جاريًا عليهم إلى اليوم.
وما هذه بأوحد بركات الإيثار..

وهكذا الطاهرُ من طلبة العلم، ينافِس ويُسابق، لكنَّه يُؤثِرُ، ويحبُّ لغيرِه ما يحبُّ لنفسه، ويوقنُ أن اشتراك الناس معه في مصادر معرفته ينفعُهم ولا يضرُّه..
أما مُشَوَّه القصد في طلب العلم فلا يرضى لأحد مشاركتَه، ولكن يتفنَّن في قطع الطريق والتفرُّد، فيضعه الله من حيث طلب رفعة نفسه.

وليس العجَب من خلود الرواية فحسب، إنما العجبُ العُجَابُ توفيقِ الله لهؤلاء الفِتْيَةِ الَّذِينَ ألْهمَهُم إيثَارَ هذا الغريبِ بحصَّتهم، فتمضي قريبٌ من 1250 عامًا، وروايةُ هذَا الغريبِ الذي آثَروهُ يُتَعَبَّد بها اللهُ لفظًا ورَسْمًا وصلاةً، وثوابُ كل ذلك قسمة بينهم مع ورش ونافع..!

[أبو زيد الشنقيطي]







التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 22-04-18, 06:59 am   رقم المشاركة : 3003
رباب
مشرف عام
 
الصورة الرمزية رباب






معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة : رباب غير متواجد حالياً

طبق أم صالح الرابع

"عبدالله المغلوث"

تشعر أم صالح الهاجري بوحدة قاتلة بعد أن تزوجت ابنتها الوحيدة وغادرت مع زوجها إلى أستراليا لمتابعة دراستهما. أحست أنها أوشكت على الموت إثر فراق ابنتها وصديقتها وحبيبتها. فبعد أن رحل زوجها لم يتبق لها سوى ابنتها التي كانت تملأ حياتها ووجهها بالابتسامات. ظلت تصرف أوقاتا طويلة مع ابنتها على الهاتف، لكن الحديث معها لم يعدها إليها، بل زادها اشتياقا لها. تغلق السماعة وتفتح صنبور دموعها. تبكي بحرقة حتى تجف مياهها وتنام. ظلت شهورا عديدة على هذه الحال حتى قررت أن تقوم بمبادرة غيّرت روتينها اليومي وحياتها. استأنفت طهي الطعام من جديد بعد أن ودّعته منذ أكثر من عقدين من الزمن بعد أن استقدمت عاملة منزلية. بدأت في إعداد الطعام إلى أربعة أشخاص يومياً. وبعد أن تنتهي من تحضير وجبتها اليومية تقوم بتوزيع ثلاثة أطباق على ثلاثة منازل مختلفة كل يوم. فمرة توزعها على جيرانها. ومرة تذهب مع سائقها إلى محطة الوقود وتمنح أول ثلاثة تقابلهم طبقها الطازج. ومرات عديدة تهديها إلى حرّاس الأمن الذين يقفون بمحاذاة أبواب المباني المترامية الأطراف في مدينة الظهران.

كان الطبق الرابع هو الوحيد الذي لا يتغيّر مستقبله. يذهب هذا الطبق إلى مؤذن مسجد الحي، الذي يرقد في المستشفى منذ سنوات إثر حادث مروري.

منذ أن بدأت أم صالح في مبادرتها اليومية انقلب حالها رأسا على عقب. تحولت من سيدة حزينة إلى أخرى مقبلة على الحياة.

أثمرت مبادرتها في رسم السعادة على محياها وأعماقها. توسعت مبادرتها لتتحول إلى سلوك تقوم به جاراتها. فبعد أن كان مؤذن الحي يعاني الاكتئاب تحسّن مزاجه تدريجيا. أضحى يستقبل وجبات فرح يومية من أم صالح وجيرانها. طرد الإحباط من جوفه. عاد ليصدح مؤذنا في مسجد الحي وهو على كرسي متحرك بعد أن أحاطه جيرانه باهتمامهم وعطرهم.

تبتسم أم صالح كلما سمعت هدير مؤذنها يتدفق في أذنها من جديد. تشعر أنها كمَن أسهم في عودة نبتة إلى جذورها.

يعيش الكثير منا حالات حزن كبيرة. لكن نتناسى أنه بيدنا أن نتخلص منها أو نخفّف من حدة وطأتها لو سكبنا لحظات سعيدة على آخرين. لا شيء يطفئ الحزن كفعل الخير. إنه الماء الذي يخمد أشرس حريق..







التوقيع

غدًا ‏أوجاعنا تخبو ‏ويمحى لمحها فينا،

غدًا ‏أسقامنا تُبرى‏ وبالجنّات تعلينا

غدًا. ‏ نرتاح لن نشقى ‏سننسى كل ماضينا


رد مع اقتباس
قديم 23-04-18, 06:21 am   رقم المشاركة : 3004
رباب
مشرف عام
 
الصورة الرمزية رباب






معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة : رباب غير متواجد حالياً

ما هو الشيء الذي طلبه أصحاب الكهف حين أووا للكهف وهم في شدة البلاء والملاحقة .... ؟

إنهم سألوا اللّه " الرُشد "
دون أن يسألوه النصر، ولا الظفر، ولا التمكين !!!
" ربنا آتنا من لدُنكَ رحمة ًوهيئ لنا من أمرِنا رشدا " -


وماذا طلب الجن من ربهم لما سمعوا القرآن أول مرة... ؟
طلبوا " الرشد " قالوا
( إنّا سمِعنا قرآنا ًعجبا يهدى إلى الرُشد فآمنا به ).

وفي قوله تعالى :
"وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ ۖ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ ۖ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ" -


فما هو الرشد ؟
الرشد :
1- إصابة الحقيقة،
2- السداد،
3- السير في الاتجاه الصحيح.

فإذا أرشدك اللّه فقد أوتيت َخيرا ًعظيما.ً..
و بوركت خطواتك.

ولذلك يوصينا اللّه سبحانه وتعالى أن دائماً نردد :
" وقل عسى أن يهديني ربي لأقرب من هذا رشدا ".

الدرس والعبرة من هذه الآية :
1- بالرشد تختصر المراحل ، وتختزل الكثير من المعاناة ، وتتعاظم النتائج،
حين يكون اللّه لك " ولياً ًمرشدا ً ".
2- حين بلغ موسى الرجل الصالح لم يطلب منه إلاّ أمرا ًواحدا ً وهو :
" هل أتبعك على أن تُعلِـّمَن ِمِمّا عُلَِّمت َرُشداً "

3- عندما يهيء اللّه سبحانه وتعالى أسباب الرشد ..فإنه قد هيأ أسباب الوصول للنجاح الدنيوي والفلاح الأخروي ..

"اللّهـُمّ هيئ لنا من أمرِنا رشدا"

آمين يا رب العالمين







التوقيع

غدًا ‏أوجاعنا تخبو ‏ويمحى لمحها فينا،

غدًا ‏أسقامنا تُبرى‏ وبالجنّات تعلينا

غدًا. ‏ نرتاح لن نشقى ‏سننسى كل ماضينا


رد مع اقتباس
قديم 23-04-18, 05:46 pm   رقم المشاركة : 3005
رباب
مشرف عام
 
الصورة الرمزية رباب






معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة : رباب غير متواجد حالياً

تجربتي مع (الكرب)


• رآني أحد مشايخي ذاتَ كربٍ فهاله مابدا عليّ من كمدٍ في وجهي، ونكوسٍ في بصري، ونحولٍ في جسدي

• وسألني : ماذا دهاك فأرداك؟
ومن الذي فجعك فأشجاك؟

• فقلتُ له : قد تخالجتني الهمومُ لكيدٍ ألحق بي، وتفارطتني الغمومُ لضرٍ نزل عليّ، وتوازعتني الأحزانُ لكربٍ حلّ فيّ

فما يسعني إلا الوجوم الذي تراه
وما أملك إلا الزفرات التي تشهدها

قد ضاقتْ عليّ الأرض بما رحبتْ وضاقتْ عليّ نفسي

• فقالَ الشيخ : يعز عليّ أن أراك تتفجع ويرمض فؤادي أن أسمعك تتوجع، وإني سأحدثك بسرٍّ هو سلوى كل من باتَ الهمُّ ضجيعه، وملاذ جميع من أضحى الكربُ هجيعه.

• ولقد وصفتُ هذا الدواء لامرأةٍ اتصلتْ بي قبل زمنٍ تشتكي تأخرَ الإنجاب، وتشتهي الذرية والعيال، فلهجتْ باستعماله، ثم أرسلتْ إليّ بعد حينٍ تبشرني أنها حاملٌ رغم تأكيد الأطباء أن حالتها لحقها اليأس والتصقتْ بها الاستحالة

• لكنّ هذا (السر) لا يعرفُ المستحيل، ولا يخضع لقوانين الطب، أو نواميس العادة

• فقلتُ له: عجّلْ عليّ به فقد أحاطَ بي الكربُ إحاطةَ السوارِ بالمعصم

• فقال : هي دعوةُ ذي النون
(لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين)
فقد أخبر نبينا صلى الله عليه وسلم كما روى الحاكم وصححه الألباني عن سعد رضي الله عنه قَالَ : " كُنَّا جُلُوسًا عِنْدَ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَقَالَ : ( أَلَا أُخْبِرُكُمْ بِشَيْءٍ إِذَا نَزَلَ بِرَجُلٍ مِنْكُمْ كَرِبٌ ، أَوْ بَلَاءٌ مِنْ بَلَايَا الدُّنْيَا دَعَا بِهِ يُفَرَّجُ عَنْهُ ؟ )
فَقِيلَ لَهُ : بَلَى ،
فَقَالَ: ( دُعَاءُ ذِي النُّونِ: لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ )

• فتهلل وجهي بشراً وقلتُ لشيخي: ذكرتني الطعنَ وكنتُ ناسياً

نعم هذا هو ملاذُ المكروب، وسلوةُ المحزون

• لا إله إلا أنت سبحانك إني كنتُ من الظالمين

ألظّيتُ بها في صباحي ومسائي
وألححتُ بها في سري وجهاري

• فما هي إلا أيامٌ قلائل وجاءني الفرج يسعى، وردّ الله الذين كادوا لي بغيظهم لم ينالوا خيراً وكفاني الله مكرهم وكان الله قوياً عزيزاً

• أيها المكروب :
فقط ردّدْ هذا الدعاء بيقينٍ وافتقارٍ وإلحاحٍ مستحضراً عظمة الخالق وكرمه، وضعف المخلوق وذله

وسترى من فرجِ الله ونصره ما يملأُ فؤادَك طمأنينةً، ويسقي روحَك أمناً

• يقول علي بن أبي طالب رضي الله عنه :
عجبتُ لمن أصابه همٌ أو كربٌ، كيف لا يقول :

(لا إله إلا أنت سبحانك إني كنتُ من الظالمين)

فقد قالها يونس عليه السلام ،
وقال الله بعدها :

( فاستجبنا له ونجيناه من الغم وكذلك ننجي المؤمنين)

• عليك ديونٌ أثقلتك، وأصابتك ضائقةٌ ماليةٌ أزرتْ بك.. ردّدْ:
لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين

• تشتكي البطالة، وتحلم بالوظيفة وتريد واسطةً لا تُرد... كرّر:
لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين

• تتمنى الزواج، وترنو للعفاف، ولا تملك من حطام الدنيا نقيراً... تضرّع بـ:

لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين

• يكيدُ لك الأعداء، ويتربص بك الخصوم ولا تملك مجابهتهم، وتعجز عن دفع شرهم.. اجأرْ بـ:
لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين

• أقعدك المرض، واحتوشتك الأدواء وعجزت فنون الطب عن شفائك
توسّل إلى الله بـ:
لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين

• إنها طوق النجاة وسفينة الفرج وغيث الرحمة

ومنْ لم يجربْ ليس يعرفُ قدره •• فجربْ تجدْ تصديقَ ما قد ذكرناه

عبدالله بن أحمد الحويل







التوقيع

غدًا ‏أوجاعنا تخبو ‏ويمحى لمحها فينا،

غدًا ‏أسقامنا تُبرى‏ وبالجنّات تعلينا

غدًا. ‏ نرتاح لن نشقى ‏سننسى كل ماضينا


رد مع اقتباس
إضافة رد
مواقع النشر (المفضلة)
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 3 ( الأعضاء 0 والزوار 3)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع
تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 07:04 am



Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi
موقع بريدة

المشاركات المنشورة لاتمثل رأي إدارة المنتدى ولايتحمل المنتدى أي مسؤلية حيالها

 

كلمات البحث : منتدى بريدة | بريده | بريدة | موقع بريدة