>

العودة   منتدى بريدة > منتدى المجلس العام > المجــلس

المجــلس النقاش العام والقضايا الإجتماعية

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 02-04-18, 04:50 am   رقم المشاركة : 1
ملح ـوس
عضو فضي
 
الصورة الرمزية ملح ـوس





معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة : ملح ـوس غير متواجد حالياً
Smile شيء من الكيمياء :


سلام عليكم


صباح الخير والاجواء الجميلة



فعلا الامطار تنعش الروح مثل ماتنتعش الارض وتنبت الربيع

فسبحان من يرسل الامطار ويحيي الارض بعد موتها


اللهم صيبا نافعا ياحي ياقيووم اللهم امين .









ثم وان المنقول سوف يطول

لكن هو لمن يهمه الامر ومن ابتلي بمرض او مشكلة صحية

او اهل الاختصاص للدراسة اكثر او حتى للتفكير بشكل اخر..





وطبعا الغذاء هو الطاقة ..

لذالك المنقول فقط من باب الفائدة ان وجدت او الملاحظات او المداخلات المفيدة طبعا لا الجدلية العقيمة !






وكما هو معروف ان المركبات الصناعية الكيميائية غزت كل شيء حتى ابسط الاشياء

ومنها مايخص الاطفال من لهاية او ادوات او حتى ادوية والعاب كذالك ؟!


ولأن كثير من الاشياء الصناعية او المقلدة او المركبة بطريقة خاطئة

= قد تسببت بكثير من المشاكل للناس




وطبعا دائما اهل الرشاقة يستغلهم اهل التجارة وغالبا هم الضحية

وايضا المراهقين والاطفال والابناء بالعموم وذالك بسبب عدم توجيههم او جهل اهلهم..


وعموما فالكلام عن عموم المصنعات من المواد وحتى كثير من (العقاقير الطبية) !!


لذالك دائما انصح الناس بالرجوع الى الطبيعة وما تنبت الارض ..

والابتعاد عن كل شيء صناعي او شغل طبي والقصد تجارة لا اكثر !!


والعافية بأطراف الجوع = والصيام من اجل الصحة البدنية وهو علاج لمن يقوم به بطريقة صحيحة ويصبر عليه ..


وليس بالطريقة الحالية نوم الى المغرب والسفرة كل اصناف الاطعمة القاتلة للصحة !!




وطبعا شيء من االعلاج يكون بالطبيعة بالهواء الرطب وبدخان الرمث والاحطاب

و بالربيع النظيف والمياه من مياه الامطار بغدير صافي وايضا في البان الانعام اللتي ترعى رعي طبيعي ... الخ

و مما لاجهله الكثير هنا ..

وطبعا قبل كل هذا من أسس رجوع العافية وشفاء الامراض هو = الطبخ المنزلي .. والمنزلي = فقط ^^



ومعلوم ان معرفة الاسباب اساس كل علاج


وبسبب الغفلة او عدم الالتفات لمسببات الامراض قبل علاجها = ظهر كثير من الامراض المجهولة المصدر !!



ولأن المنقول يخص هذا الجانب ..



فــ




يقولك المنقول :








((الأسبارتام ))



وهو مُحَلي صناعي غير سكري، وهو أحلى بـ 200 مرة تقريباً أكثر من السكر، ولكن بسعرات حرارية أقل بكثير.

وهو الإستر الميثيلي لثنائي الببتيد المكون من الحمضين الأمينيين فينيل ألانين وحمض الأسبارتيك.

يستخدم الأسبارتام في تحلية المشروبات الغازية، ويعد إحدى بدائل السكر بالنسبة لمرضى السكري.

^= علما ان هناك من يقول انه مضر = ويفضل سكر النبات بدلا عنه^ ..




تسوّق هذه المادة المحلاة تحت العديد من الأسماء التجارية. قد تظهر باسم (E951).

الاسبرتيم (أو APM) هو اسم السكر الصناعي الذي لايحتوي على السكرايد.

ويعرف في الاتحاد الأوروبي تحت رقم E (الرمز الجمعي) E951.والأسبرتيم هو الميثيل أستر لثنائي الببتيد للـ فينيل ألانين/ حمض الأسبرتك.

ويعتبر الأسبرتيم مجال للخلاف منذ التصديق عليه عام 1974.

وفي تقرير تقييم الأمان عام 2007، وجد أن وزن الأدلة العلمية الموجودة يشير إلى أن الأسبرتيم آمن من حيث مستويات الاستهلاك الحالية باعتباره لايستخدم في التحلية الغذائية.


التسويق

يتم تسويق هذا السكر تحت عدد من العلامات التجارية، مثل إيكوال، ونيتراسويت، وكاندريل،
ويدخل ضمن مكونات أكثر من 6000 منتج مستهلك والمشروبات التي تباع في جميع أنحاء العالم،
على سبيل المثال (لا الحصر) مشروبات الصودا الدايت وغيرها من المشروبات الغازية،
الفطار سريع التحضير، نعناع النفس، والحبوب، والعلك الخالي من السكر، والكاكاو المختلط،
والحلوى المجمدة، وحلوى الجيلاتين، والعصائر والملينات، ومكملات الفيتامينات الممضوغة، والحليب المخفوق، ومحليات المنضدية، والشاي، والقهوة سريعة التحضير، ومبردات النبيذ والزبادي.

ويعتبر الأسبرتيم متاحاً الآن كبهار للمائدة في بعض الدول.

ومع ذلك، فإن الأسبرتيم لايكون ملائم دائماً في المخبوزات لأنه يتحطم غالباً عند تسخينه ويفقد الكثير من حلاوته.كما أن الأسبرتيم يعتبر واحد من بدائل السكر الأساسية المستخدمة من قبل مرضى السكر.

ولأن السكرلوز، على عكس الأسبرتيم، يظل محتفظاً بحلاوته بعد تسخينه، فأصبح أكثر شعبية كمحتوى من ضمن المحتويات.

هذا إلى جانب الاختلافات في التسويق، واختلاف أذواق المستهلك، مما أدى إلى فقد الأسبرتيم لحصته في التسويق أمام السكرلوز.



الكيمياء

الأسبرتيم هو استر الميثيل لثنائي الببتيد للحمض الأمينيالطبيعي L- حمض الأسبرتك وL- فينيل ألانين.

وفي الظروف الحمضية أو القاعدية القوية، يمكن أن ينتج الأسبرتيم الميثانول بـ التحلل المائي.

وفي ظل الظروف الشديدة، تتحلل الرابطة الببتيديةأيضاً، مما ينتج عنها تحرير الأحماض الأمينية.

يتم تصنيع الأسبرتيم في بعض الأسواق باستخدام النسخة المعدلة وراثياً من بكتيريا أي كولاي..



الخواص والاستخدام

الأسبرتيم هو مادة مُحلية صناعية.
كما أنه أكثر حلاوة 200 مرة من السكر في نفس التركيزات، بدون قيمة الطاقة العالية للسكر.

وفي حين أن الأسبرتيم، مثل الببتيدات الأخرى، قيمته السعرية هي 4 كيلو سعر (17 كيلو جول) للجرام،
فإن الكمية المطلوبة من الأسبرتيم كي ينتج الطعم الحلو تكون صغيرة جداً بحيث تكون السعرات المستهلكة لاتذكر،
وهذا الذي يجعله سكر شائع للذين يحاولون أن يتجنبوا السعرات من السكر.

وطعم الأسبرتيم لايكون مماثل للسكر العادي..

وحلاوة الأسبرتيم لها بداية أبطأ وأطول في المدة أكثر من السكر.

وعادة مايذكر خليط الأسبرتيم مع 0}البوتاسيوم اسيسولفام ضمن المكونات على النحو التالي اسيسولفام كاف ويزعم أنه يجعل الطعم يشبه السكر أكثر، وليكون أكثر حلاوة من استخدام البديل بمفرده.

ومثل كل الببتيدات الأخرى، يمكن أن يتحلل الأسبرتيم إلى مكوناته من الأحماض الأمينية تحت درجات الحرارة أو الـ pH المرتفعة.

وهذا مايجعل الأسبرتيم غير مرغوب فيه كمُحلي للمخبوزات، وعرضة للتدهور في المنتجات التي تحتاج لـ pH عالية، مثل المطلوبة لحياة طويلة المدى.

ويمكن تحسين استقرار الأسبرتيم في ظروف التسخين إلى حد ما عن طريق تغليفة بالدهون أو المالتديكسترين.
ويعتمد الاستقرار عند الذوبان في الماء على الـ pH.
ففي درجة حرارة الغرفة يكون أكثر ثباتاً عند pH 4.3، حيث يكون فترة منتصف العمر له مايقرب من 300 يوم.
في حين أنه عند pH 7 تكون فترة منتصف العمر له هي أيام قليلة فقط.
وبما أن معظم المشروبات الغازية يكون الأس الهيدروجيني لها ما بين 3 و5، لذلك يكون الأسبرتيم مستقر بدرجة معقولة.
وأحيانا مايمزج الأسبرتيم مع مُحلى أكثر استقرارا (مثل السكرين)،
في المنتجات التي يمكن أن تتطلب فترة صلاحية أطول، مثل الشراب للمسكرات او مايسمى للمشروبات الروحية.

يمكن أن يخضع الأمين في الأسبرتيم إلى تفاعل مالدريد مع مجموعات الألدهيد الموجودة في المركبات الأروماتية،
في منتجات مثل المشروبات المجففة.
فالخسارة المترتبة على كلاً من الطعم والحلاوة يمكن منعها عن طريق حماية الألدهيد كـ أسيتال.

هناك بعض الإدعاءات أن الأسبرتيم يترك طعم غريب بعد تذوقه عند بعض الناس، في حين أن البعض يصفوه بأنه عديم النكهة أو شيء مثل طعم الماء بعد تذوقه.



اكتشافه والتصديق عليه:

اكتشف الأسبرتيم عام 1965 على يد جيمس م. سلاتر، وهو كيميائي يعمل لدى شركة جيدي سيرل & كومباني.

حيث قام سلاتر بتخليق الأسبرتيم في سياق إنتاج عقار مرشح مضاد للقرحة.

واكتشف حلاوة طعمه مصادفة عندما لحس إصبعه، الذي كان قد تلوث بالأسبرتيم بطريق الخطأ.

وفي أعقاب الاختبارات الأولية للسلامة، أشار اثنين من الناشطين ضد المضافات الغذائية إلى أن الأسبرتيم قد يسبب السرطان في الفئران؛
ونتيجة لذلك، لم تصدق هيئة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) على استخدامه كمضاف غذائي في الولايات المتحدة للعديد من السنوات.

وفي عام 1980، عقدت هيئة FDA مجلس عام للتحقيق (PBOI) يتألف من المستشارين المستقلين المكلفين بدراسة العلاقة المزعومة بين الأسبرتيم وسرطان الدماغ.

وخلص مجلس الـ PBOI إلى أن الأسبرتيم لا يسبب تلف الدماغ،
لكنها أوصت بعدم الموافقة عليه في ذلك الوقت، نقلا عن الأسئلة دون اجابات حول السرطان في الفئران المختبرية.

وأجبرت إدارة مهام FDA في الولايات المتحدة الفرق بالتحقيق في ادعاءات الأخطاء في الأبحاث التي أجريت من قبل الشركة المصنعة قبل مرحلة الموافقة عليه ووجدوا تباينات طفيفة فقط والتي لاتؤثر على نتائج الدراسة.

ونقلا عن بيانات دراسة يابانية لم تكن متاحة لأعضاء PBOI،
، وبعد طلب المشورة من لجنة الخبراء التي وجدت خطأ في التحليلات الإحصائية التي احتارت PBOI فيها،
وافق المفوض هايز من إدارة FDA على استخدام الأسبرتيم في البضائع الجافة..

في 1983، كما صدقت إدارة الـ FDA على استخدام الأسبرتيم في المشروبات الغازية، وفي غيرها من المشروبات والمخبوزات والحلويات في عام 1993.

وفي عام 1996، ازالت مؤسسة الـ FDA كل القيود من الأسبرتيم وسمحت باستخدامه في كل الأطعمة.

في عام 1985، اشترت شركة مونسانتو جيدي سيرل وأصبحت تجارة الأسبرتيم تجارة منفصلة فرعية تبع شركة مونسانتو، شركة نوتراسويت.

وفي 25 مايو 20002000{/1، باعته شركة مونسانتو لـ ج. و. شيلدس ايكويتي بارتنرس 11 L.P.[16].

انتهت صلاحية براءة الاختراع الأمريكية على الأسبرتيم في عام 1992.

ومنذ ذلك الحين، تنافست الشركة على مشاركة السوق مع المصنعين الآخرين، مثل أجينيموتو، وميرسانت وشركة هولند سويتينر.وتوقفت هذه الأخيرة عن صتع المادة الكيميائية في أواخر عام 2006 لأن "أسواق الأسبرتيم العالمية تواجه زيادة العرض الهيكلي، والذي أجبر العالم على تخفيض الأسعار بنسبة كبيرة على المدى الخمسة سنوات الماضية
"، مما جعل تجارة الأسبرتيم "غير مربحة بتاتاً".

وافقت العديد من بلدان الاتحاد الأوروبي على الأسبرتيم عام 1980، مع الموافقة الواسعة من الاتحاد الأوروبي عام 1994.

وراجعت المفوضية الأوروبية العلمية على الأغذية دراسات السلامة اللاحقة وأعادت التأكيد على الموافقة عليها عام 2002.

كما أفادت هيئة سلامة الأغذية الأوروبية في عام 2006 أن المقدار المأخوذ اليومي الموافق عليه سابقاً كان مناسب، بعد مراجعة سسلسة من الدراسات الأخرى.


بيلة الفينيل الكيتونية:

يتحلل الأسبرتيم إلى المكونات الطبيعية المتبقية بعد البلع،
وتشمل هذه المكونات حمض الأسبارتيك، وفينيلالاناين، والميثانول، وتشمل المنتجات المتحللة الأخرى كلاً من الفورمالديهايد، وحامض الفورميك، وثنائي كيتو بيبرازين.

وتعتبر المستويات العالية من الحمض الأميني الأساسي الطبيعي (فينيل ألانين) من المخاطر الصحية لأولئك الذين ولدوا مع بيلة الفينيل كيتون (PKU)،
وهو مرض وراثي نادر والذي يمنع أيض الفينيل ألانين أن يتم بشكل صحيح.

وبما أن الأفراد الذين يعانون من مرض بيلة الفينيل الكيتونية يجب عليهم أن يعتبروا الأسبرتيم مصدراً للفينيل ألانين، فيجب على الأطعمة المحتوية على الأسبرتيم الموجودة في الأسواق في الولايات المتحدة أن تكتب "بيلة الفينيل الكيتونية: يحتوى على فينيل ألانين" على أغلفة المنتج.

وفي المملكة المتحدة، توجب وكالة المعايير الغذائية للدولة الأطعمة التي تحتوي على أسبرتيم أن تذكر المادة الكيميائية ضمن محتويات المنتج وتضع تحذير "يحتوى على مصدر للفينيل ألانين"- ويكون هذا التوضيح عادة في نهاية قائمة المكونات.

كما أن المصنعين مطالبين بكتابة لافتة "مع مُحلي" على المغلف بقرب اسم المنتج الرئيسي على الأطعمة التي تحتوي "محليات مثل الأسبرتيم" أو "مع السكر والمُحلي" على "الأغذية التي تحتوي على كلاً من السكر والمُحلي".



الخلافات:

Crystal Clear app kdict.png مقالة مفصلة:

جدل الأسبرتام

يعتبر موضوع التحلية الصناعية مثار للجدل منذ بدايات التصديق عليه من قبل وكالة التغذية والدواء الأمريكية (FDA) عام 1974.

وكانت المخاوف التي أثيرت حول كفاءة البحوث التي دعمت سلامته والآثار طويلة المدى التي تزيد من الاستهلاك المحتمل على العامة.

وكان لبعض الدراسات العلمية، المتحدة مع ادعاءات تضارب المصالح في عملية موافقة FDA على المحليات الصناعية، التركيز على النشاط الصوتي، ونظريات المؤامرة والخدع بشأن المخاطر المفترضة للأسبرتيم..

ووجد تقييم السلامة عام 2007 أن وزن الأدلة العلمية الموجودة يشير إلى أن الأسبرتيم يكون أمن في المستويات الحالية للاستهلاك كمُحلي غير غذائي.

وكانت بعض مصادر الإدعاءات بشأن المخاطر المفترضة والمؤامرات هي موضوع الفحص النقدي.

في عام 1987، خلص مكتب المحاسبة الحكومي في الولايات المتحدة إلى أن عملية التصديق على المضافات الغذائية تم اتباعه من أجل الأسبرتيم.

واستناداً على استعراض أبحاث الحكومة والتوصيات من الهيئات الاستشارية، مثل ' اللجنة العلمية الأوروبية للأغذيةولجنة خبراء منظمة الصحة العالمية/ WHO، فإن الأسبرتيم وجد أنه أمن على الاستهلاك البشري على مستوى أكثر من تسعين بلدا حول العالم.

في عام 1999، وصف مسؤولو إدارة الاغذية والعقاقير سلامة الأسبرتيم على أنها "واضحة المعالم" ونصت على أن المنتج يعتبر "واحد من أكثر المضافات الغذائية متابعة في اختبارها ودراستها التي وافقت عليها الوكالة."








======


^^


بعض التوضيحات لماذكر من مصطلحات اعلاه ::

(المُركب الكيميائي):
هو مادة كيميائية تكونت من عنصرين أو أكثر، بنسبة ثابتة تحدد تركيبه،
فمثلا الماء (H2O) مركب يتكون من الهيدروجين والأكسجين بنسبة 1:2،
وبصفة عامة فإن هذه النسبة يجب أن تكون ثابتة لبعض الاعتبارات الفيزيائية، وليس طبقا للاختيارات البشرية،

ولهذا السبب فإن المواد مثل النحاس الأصفر تعتبر سبيكة وليست مركب.

ومن الخواص المميزة للمركب أن له بنية كيميائية مميزة يعبر عنها عن طريق صيغة جزيئية، تصف هذه الصيغ نسبة الذرات الموجودة به،

وعدد الذرات الموجودة في جزيء واحد من المادة، وعلى هذا فيكون شكل الإيثان C2H6 وليس CH2)،

ويمكن عن طريق معرفة تلك الصيغ حساب الكتلة المولية للمركب، توجد عدة معرفات لتمييز المركبات الكيميائية منها رقم CAS (رقم لتعريف كل المركبات).

ويمكن للمركبات أن يكون لها حالات عديدة.

معظم المركبات توجد في هيئة صلبة. كما أن المركبات الجزيئية يمكن أن توجد أيضا في حالة سائلة أو غازية.









====




مجموعة الميثيلين باللون الأزرق في مركبات عضوية مختلفة.
مجموعة الميثيلين في الكيمياء العضوية عبارة عن أي قسم في مركب عضوي يتألف من ذرتي هيدروجين مرتبطتين إلى ذرة كربون CH2.

إن أبسط مركب عضوي حاوي على مجموعة الميثيلين هو مركب الميثيلين (CH2) وهو عبارة عن كربين ذو نشاط كيميائي كبير.

حسب تسمية الاتحاد الدولي للكيمياء البحتة والتطبيقية (IUPAC) فإن تسمية الميثيلين يمكن إطلاقها كسابقة لتسمية مركب عندما تكون مرتبطة عن طريق رابطة مضاعفة (CH2=)،

وتسمّى الرابطة CH2= حينها باسم ميثيليدين.

على سبيل المثال يطلق اسم ثنائي كلورو الميثيلين على مركب ثنائي كلورو الميثان.

على العموم تسمّى مجموعة (–CH2–) ضمن المركبات العضوية باسم جسر ميثيلين.

يمكن لمجموعة الميثيلين عندما تكون على شكل جسر أن تشكّل ربيطة ثنائيّة السن تجمع بين فلزين في معقد تساندي.

كمثال على ذلك جسر الميثيلين بين الألومنيوم والتيتانيوم في كاشف تيبه (Tebbe's reagent).[1]


أصل التسمية

أول من أطلق اسم ميثيلين هما العالمان الفرنسيان جان بابتست دوما Jean Baptiste Dumas وأوجين بيليغو Eugène-Melchior Péligot
اللذان نحتا التسمية من اللغة اليونانية méthy كحول و hýlē خشب،

وذلك عام 1834 وذلك للإشارة إلى الشكل منزوع الماء من الميثانول والذي كان يحصل عليه من التحلل الحراري للخشب.








===

===







حمض أميني

البنية الكيميائية لحمض أميني في الكربون ألفا، لاحظ جذر الأمين NH2 إلى اليسار وجذر الكربوكسيل COOH إلى اليمين.

الأحماض الأمينية (بالإنجليزية: Amino Acid) هي لبنات البناء الرئيسية لبناء البروتين والببتيد .

فالأحماض الأمينية هي مجموعة من المركبات العضوية متكونة من مجموعة أمين (–NH2) على الأقل مشتبكة مع مجموعة كربوكسيل (–COOH).

ينتج التمثيل الغذائي في جسم الإنسان عددا كبيرا من الاحماض الأمينية المختلفة

- وجميعها يتبع التقسيم المذكور أعلاه من جهة تكوينها من طرف أميني وطرف كربوكسيلي .

لكي يقوم الجسم بإنتاج ما يحتاجه من أحماض أمينية فهو يقوم بهضم الغذاء
- وهنا على الأخص هضم البروتينات - فيحلل البروتين إلى أجزائه الأساسية وهي أحماض أمينية.

ثمانية أحماض أمينية أساسية مهمة جدا (لا يمكن للجسم البشري أن يصنعها بنفسه)
والباقي غير أساسية (يمكن صنعها داخل الجسم البشري، بشرط التغذية السليمة) .

على الرغم من قدرة الجسم على تصنيع الأحماض غير الأساسية، إلا أنه في بعض الأحيان يتوجب أخذ مكملات للأحماض غير الأساسية لضمان توفر الكمية المثلى في الجسم.

البعض يضيف قسما ثالثا هو شبه-أساسي ، حيث يقوم الجسم بتصنيع هذه الأحماض ولكن بكميات محدودة.

ترقم ذرات الكربون عادة بالأحرف الإغريقية، وتنتمي الحموض الأمينية المكونة للبروتينات إلى فئة ألفا α-Amino Acids وذلك لأن جذري الأمين والهيدروكسيل يرتبطان بذرة الكربون الأولى في السلسلة.

وتوجد كذلك حموض أمينية أحيائية من فئة بيتا مثل البيتا-ألانين (بالإنجليزية: β-Alanine) وأخرى من فئة غاما مثل حمض الغاما-أمينوبيوتيريك (بالإنجليزية: γ-Aminobutyric acid) أو (بالإنجليزية: GABA).

ورغم وجود عدد كبير من الحموض الألفا-الأمينية في الطبيعة إلا أن السلاسل البروتينية لا تحتوي سوى 20 نوعا منها فقط.

وتضطلع الحموض الأمينية بمهام أخرى كلعبها دور نواقل عصبية ومواد أولية لبعض الهرمونات أو كمصدر للطاقة.

وتتوفر أيضا مجموعة من الحموض الأمينية المصطنعة كيميائيا ولها عدة استعملات في مجال الصناعة الكيميائية والصيدلية والغذائية.




==






2-إستر

الإسترات هي صنف من المركبات الكيميائية العضوية لأنها تحتوي على الكربون العضوي،

والصيغة العامة لها كالتالي ´R-COO-R تتشكل الإسترات بتفاعل حمض أكسيدي (يحتوي على زمرة الأوكسو X=O) مع مركب هيدروكسيل مثل الكحول أو الفينول.

تتشكل الإسترات عادة من الحموض اللاعضوية أو الحموض العضوية حيث يستبدل زمرة -O-ألكيل (ألكوكسي [الإنجليزية]) التي تأتي عادة من الحموض الكربوكسيلية أو الكحولات بزمرة الهيدروكسيل -OH.

الإسترات واسعة الأنتشار؛ فمعظم الدسم والزيوت الطبيعية هي إسترات للغليسرول (أنظر الحموض الدسمة). تستخدم الإسترات ذات الوزن الجزيئي المنخفض عموماً كأرائج (ج: أريج)، فهي توجد في الزيوت العطرية والفيرومونات.

وتشكل إسترات الفوسفات السلسلة الأساسية في جزيئات DNA.

أما إسترات النترات، مثل نيتروغليسرين، فهي معروفة بخواصها الانفجارية.

ويعد البولي إستر من أهم المواد البلاستيكية.

CH3 COOCH3 يسمى هذا المركب ميثيل ميثيل الإستر أو ثنائي ميثيل الإستر أو الإستر الميثيلي. تتميز الاسترات برائحة مميزة غالباً

CH3-COOC3H7 يسمى هذا المركب بروبيل ميثيل الإستر تنتج الإسترات من تفاعل الإسترة وهو تفاعل الكحول مع حمض بوجود حمض كوسيط.



=


فينيل ألانين

الاسم النظامي (IUPAC)


أسماء أخرى 2-أمينو-3-فينيل حمض البروبانويك



فينيل ألانين، حمض أميني موجود في البروتين وهو ضروري لنمو الأطفال ولأيض البروتين في الأطفال والبالغين؛

متوفر في الحليب والبيض والتانج وهو يتحول عادة إلى تايروسين في جسم الإنسان.

أعراض نقص فينيل ألانين:

يقل النشاط ويميل الشخص المصاب للنوم معظم الوقت.
العزوف عن الطعام
القيء
إذا استمرت الأعراض لأكثر من أسبوعين، يصبح له تأثير ضار على الدماغ وعلى التمثيل الغذائي في الجسم.



أعراض ارتفاع فينل ألانين:

لا يجب التهاون باتباع الحمية الغذائية، بل يجب أن يعتاد المصاب على تناول طعامه الخاص مع الأسرة، ي

حدث هذا الخلل عادة عند بدء الذهاب للمدرسة وبدء الاختلاط في مجموعات لعب الأطفال. أما الأعراض فهي:

فرط الحركة والميل لإحداث الفوضى.
الصراخ والعدوانية.
ضعف الخطوات عند المشي.
تكرار اليقظة أثناء النوم ليلاً.
قد تعود التشنجات فجأة.
تراجع التحصيل العلمي في المدرسة، واهتزاز القلم عند الكتابة وارتجاف اليد عند تناول شيء.
عودة اللون الأشقر للشعر.

إن استمرار هذه الأعراض دون معالجتها يؤدي إلى حدوث تلف في الدماغ، وإلى تدني القدرة الذهنية.




==



=








وبالختام السلام ..






التوقيع

وَقُل رَّبِّ اغْفِرْ وَارْحَمْ وَأَنتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ
آخر تعديل ملح ـوس يوم 02-04-18 في 05:06 am.
رد مع اقتباس
إضافة رد
مواقع النشر (المفضلة)
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع
تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 02:33 am



Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi
موقع بريدة

المشاركات المنشورة لاتمثل رأي إدارة المنتدى ولايتحمل المنتدى أي مسؤلية حيالها

 

كلمات البحث : منتدى بريدة | بريده | بريدة | موقع بريدة