العودة   منتدى بريدة > منتدى المجلس العام > المجــلس

المجــلس النقاش العام والقضايا الإجتماعية

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 03-05-20, 11:53 am   رقم المشاركة : 1
ملح ـوس
عضو فضي
 
الصورة الرمزية ملح ـوس





معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة : ملح ـوس غير متواجد حالياً
Post مصطلح الفتوى :


مصطلح فتوى :

سلام عليكم



الديانات والطوائف والمذاهب
وكل المِلل والنِحل بمختلف الوانها
وموروثاتها وعقائدها ورموزها
غالبًا تنقسم فيما بينها الى قسمين
اولونين
وقد يكون بينهما مساحة
لِـلون ثالث
ويكون لمن هم بين بين
وتختلف حسب نوع الدين
أوالطائفة والمذهب
ومافيه من خطوط عريضة
ومراجع يرجع اليها الجميع
وقد يكون بين هذين القسمين
إمّاحرب ضروس لاهوادة فيها
اوحالة خصام وفراق
اوحالة سلم وتعايش
او حالة تعاون وتبادل مصالح
وتتطورهذه الاحوال
بحسب الازمان والايام والظروف
وبحال تمكنت فئة قمَعت الآخرى
والجميع عندهم مايسمى مراجع
يستفتونهم أي يحكّمونهم
وكل وحسب ثقافته
والشرك يعتبر دين ولاشك
والكفربالله ملّة واحدة
يحوي كل من لايؤمن به
وممن لايعمل بدينه الصحيح
الخالي من جميع مظاهرالشرك
ماظهر منها وما بطن
وبمختلف الوانهم واطيافهم
وفرقهم ومذاهبهم
والشرك يختلف مفهومه عندالكثير
لكن الشرك بمفهومه البسيط
هو اشراك صاحب الحق بحقه
اواشراك صاحب الفضل بفضله
او اشراك صاحب الشأن بشأنه
فالإبن اذا اخذ كلام غيركلام ابيه
اوعمل بقول غير قوله
فهو مشرك به
والبنت اذا سمعت قول غير قول أمّها
اوعملت به فقد اشركت بها
والزوج والزوجة كذلك
(ولاتنسوا الفضل بينكم)
كذلك العامل الذي يقبض راتب
اذا سمع قول غير قول رب العمل
اوعمل به فقد اشرك به
وقس على هذا المفهوم
مايكون في عموم الحياة
وعموم العلاقات والمعاملات
وحسب مايكون بين الناس
من حقوق وافضال ودرجات
ومعلوم ان كل صاحب حق وشأن
لابد ان يكون قد قام بمايتوجب عليه
حتى يكون صاحب حق مطلق
والاكيد انه لاطاعة لمخلوق
في معصية الخالق
وبما ان الله سبحانه وتعالى
خلق كل شيء وجعل للناس
كل مافي هذه الحياة
وهم من يتنعم بما فيها
وبما جعل لهم وفيهم من اسباب
سواء من اكل اوشرب اونوم
اومما يعملون به ويستفيدون منه
اوماسخّروسلك لهم من اسباب
تجعل حياتهم مريحة وهانئة
اومااعطاهم من حواس وصحة وعافية
وعموم ماتفضّل به على عباده وعموم خلقه
وبكل ما اكرمهم وانعم عليهم
(وان تعدوا نعمة الله لاتحصوها)
وهوصاحب الحق المطلق بالتوحيد
وقد جعل للناس دين واضح وسهل
انزل من اجله الكتب وارسل الرسل
واخبرهم بما ينفعهم وحذرهم ممايضرهم
وحثهم على التسبيح بحمده والشكرله
وإتّباع أوامره واجتناب نواهيه
وكل هذا انما هو لمصلحتهم
فهوالغني عنهم وهم الفقراء اليه
وجعل القران الكريم
الحجة القائمة
والذي لايأتيه الباطل
من بين يديه ولا من خلفه
وفيه اخبرهم عن كل مايلزمهم
ان كان فيما تستقيم به حياتهم
اومايكون سبب لرضاه عنهم
وكذلك مايكون سبب
لسخطه وغضبه عليهم
واخبرهم ايضا عن
الأمم اللتي خلت من قبلهم
وأسباب هلاكهم
،
وبما ان ثقافة الفتوى بمفهومها الحالي
قد انتشرت قديمًا ومازالت منتشرة والى اليوم
فهي باب من ابواب الفتنة اوانها الباب الرئيس
لتغلغل الشرك في قلوب الناس
حيث ان من يفتي بإسم الشرع
اصبح شريك لله بحكمه
وشريك للأب بولده وللأم بإبنتها
وللزوج بزوجه
وقد يقدّم كلامه على كلامهم
-وقد استمعت لمن افتى بوجوب صوم المرأة الحامل
والصحيح أنها لاتصوم فالحامل بحكم المريض
وهي بحاجة دائمة للسوائل وفي مقدمتها الماء-
وعلى المستوى الأجتماعي
فالكل يفتي في بيته
فالأب يفتي والأم تفتي
والابناء يأخذون كلامهم واحكامهم
وقد تتضارب الفتوى فيما بينهم
وهناك اشياء خاصة
لايجيب عنها سوى المختص
فاللتي تخص البنت تسأل عنها الأم
واللتي تخص الإبن يسأل عنها الأب
ومصطلح فتوى
لوتتفكربمعناه الصحيح
تجد انه سؤال يحتاج حكم
قال تعالى بسورة النساء:
(يستفتونك قل الله يفتيكم في الكلالة)
وجاء في سورة يوسف :
(يا ايها الملأ افتوني في رؤياي
إن كنتم للرؤيا تعبرون)
كذلك جاء في سورة النمل :
(قالت يا ايها الملأ افتوني في أمري
ماكنت قاطعة امرا حتى تشهدون)
صدق الله العظيم
الحالة الأولى استفتوا الرسول
فأفتاهم الله لأن الأمر هام
وهو مايخص المواريث
وقد فصّل القرآن بالمواريث
تفصيلا كاملا
الفتوى الثانية وهي عبور للمستقبل
وان الرؤى جزء من النبوة
ولايجب ان يعمل بتفسيرها
إلّا من اعطاه الله علم راسخ
وان الله سبحانه وتعالى
يعطي عبادة المؤمنين من الخيرات
اللتي لايعلمها سواه
الفتوى الثالثه
وهي من باب الشورى
واخلاء المسؤولية
لذلك هذا صحيح
ان كل مختص يفتي بإختصاصه
ولكن الدين ليس له اخصائي
انما الدين الصحيح لكل الناس
فهو قول وعمل وسلوك عام
والخوض بالفتوى بإسم الدين
هو ماخاض به امم سابقة
وكانت سبب لزوالهم
وإن الفتوى بالدين أمرها عظيم
ومعلوم ان الانسان
يصعب عليه الألمام بكل شيء
(وفوق كل ذي علمٍ عليم)
حتى ان من كلّمه الله
لم يكن يعلم كل شيء
فهناك من هو اعلم منه
وكثيرمن عباد الله الصالحين
يعملون بصمت
لذلك صحيح ان الفتوى
لأهل الاختصاص
ولكن لابد من تخليص المصطلح
مما أُطّر أو احتكر به
فالطبيب يفتي في مجاله
والمزارع يفتي في مجاله
والراعي يفتي في مجاله
والمجرّب حسب تجربته
ومن قال لا أعلم فقد افتى
وجميعهم لابد بهم
من الصدق والأمانة
الخالية من الاهواء والاراء
وأمّا من حكرها فيما يسمى
بالعلم الشرعي وامور الدين
وحسب مقولات قال العلماء
او اتفق العلماء
فهذا غير صحيح
فالقران الكريم كلام الله
وهو حجة الله على الناس جميعا
وفيه العقيدة الصحيحة
والأحكام بجميع انواعها
وكذلك كل مايحتاجه المسلم
في عموم حياته
وايضا فيه إخبار
عن اسباب هلاك الأمم السابقة
وانهم اتبعوا الاشياء المتشابهة
ولبسوا على الناس وافتوهم بغير علم
وان الأصل بالدين الأسلامي السماحة
والحفاظ على الصحة العامة والخاصة
والحرص على الحياة الصحيحة
وكذلك الحفاظ على الاسرة
واسرار البيوت
وحفظ حقوق واعراض الناس
والحث على البر والاحسان
والشفقة وصلة الأرحام
ومن عموم الحقوق العامة والخاصة
لعموم الناس والاهل والجيران
والنهي عن كثرة الأسئلة
وممن جعل الدين فلسفة
والكل بفضل الله يؤمن بالله
والإيمان يجعل كل انسان رحوم
يرحم خلق الله القريب والبعيد
والدين الصحيح انما هو
رحمة وشفقة وصبروحلم
على العاصي والمذنب
والسعي لاخراج الناس
من الظلمات الى النور
والأكيد أن أغلب الناس
لا يفعلون الشرك عن عمد
انما بسبب الجهل
وحسب الثقافة السارية بينهم
وقد يتسبب الآباء للأبناء
بتكريس مثل هذه الاشياء
وبما ان الكل يقرأ
فالواجب عليه ان يفهم
وأمّة محمّد أُمّة مرحومة
وقد غفرالله لها الخطأ والنسيان
قال تعالى بسورة البقرة :
( لايكلف الله نفسًا الا وسعها
لها ماكسبت وعليها ما اكتسبت
ربنا لاتؤاخذنا ان نسينا او اخطأنا
ربنا ولا تحمل علينا اصرًا
كما حملته على الذين من قبلنا
ربنا ولا تُحمّلنا مالا طاقة لنا به
واعف عنا واغفرلنا وارحمنا انت مولانا
فأنصرنا على القوم الكافرين)
صدق الله العظيم





والسلام ..






التوقيع

وَقَضَىٰ رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا
رد مع اقتباس
إضافة رد
مواقع النشر
يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع
ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع
:: برعاية حياة هوست ::

الساعة الآن 06:57 am.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Alpha 1
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc. Trans by
موقع بريدة

المشاركات المنشورة لاتمثل رأي إدارة المنتدى ولايتحمل المنتدى أي مسؤلية حيالها

 

كلمات البحث : منتدى بريدة | بريده | بريدة | موقع بريدة