العودة   منتدى بريدة > منتدى المجلس العام > المجــلس

المجــلس النقاش العام والقضايا الإجتماعية

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 30-06-20, 07:41 am   رقم المشاركة : 1
ملح ـوس
عضو فضي
 
الصورة الرمزية ملح ـوس





معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة : ملح ـوس غير متواجد حالياً
Smile الأيام تمضي بسرعة :



سلام عليكم


من أنبل الأعمال أن تعفو عن الاساءة
وايضا مايكون ممايكون بردها بالإحسان
والذي ترجو ثوابه من عند الله
والعفو من شيم أهل الإيمان
وإن كان من الاساءة مايكون بقصد
فالعفو بما يكون من غير قصد أولى
والكثير من الاساءات قد تكون غير مقصودة
وبما أن الله اوصى بالوالدين إحسانا
فقد يكون هناك من الاباء والأمهات
ممن تعامل مع ابناءه في فترة الطفولة بشِدّة
ولكنها غير متعمدة اذ كانت حسب الثقافة
وبحال تقدمهما بالسن ووصولهما لحالة الضعف
وشدة حاجتهما الى اولادهما
قد يواجهان شيء من الجفاء بسببها
لذلك عمل المعروف الأول مايكون بهما
ومعلوم ان أعمال الخيرتكون للأَولى فالأَولى
واذا كان الشخص قادر أن يعفو عن الناس
ويدمح اخطاءهم وزلاتهم ولوكانت كبيرة
فالمفترض يكون لذى القربى أولى
وفي حالات العفو عموما شعور بالراحة
غيرمايناله المسلم من مغفرة من ربه
وعمل المعروف هو الوحيد
الذي لاخوف من نتائجه
و الإحسان بالوالدين مردوده أكيد
وهو من الاشياء التي يجدها المؤمن بحياته
يجدها في صحته وبركة وقته وماله وعافيته
يجدها في صلاح ذريته ويجدها بعد موته
في جنة عرضها السموات والأرض
وقد تشاهد أثر البر بالوالدين
على اناس ممن هم على ديانات وثنية
اوعلى من يقوم به في اي وضع كان حاله
لذلك كان المسلم أولى بهذه النعمة
ولم يقرن الله عبادته بشيء
سوى بالإحسان للوالدين
والحث على صحبتهما بالمعروف
بالكلمة الطيبة والتعامل الحسن
وقضاء جل الأوقات معهما وحولهما
ومن تناول الطعام والشراب بحضورهما
وعدم جعل شيء من اوقاتهما بحالة فراغ
لأن الفراغ بالنسبة لكبير السن شيء قاتل
ولايحتاج أن أقول وقد سمع به الكثير
وممن أهمل والديه او احدهما عند وجوده
بحجة انشغاله او سعيه لطلب رزقه
ولمّا غيبه الموت تندم على تفريطه
لذلك حظيظ ذلك الذي والديه
او احدهما على قيد الحياة
فلازالت امامه فرصة كبيرة
علما أن من أسباب إنتشار بعض الأمراض
اوحالات القلق والملل وعدم الراحة والضيق
هي بسبب ماحدث من حالات التفريط
سواء بحق الوالدين او عموم الأهل والرحم
وبحال القيام بها بصدق وتصديق
وصبر لايخالطه ملل او تأفف
مايكون من أسباب التعافي والطمئنية
واليوم الكثيربفضل الله عندهم خير كثير
وليسوا بحاجة للتغرب او الغربة
لذلك من المهم أن يكون الإهتمام بهما
بطريقة صحيحة لاطريقة رسمية
حيث ان الاشياء الرسمية تتعبهما
ويشعران بها شعوريا ولولم يقولا
والى كل مسلم أن يتخيل حاله بعد ضفعه
وبحال أن يكون وحده ويجد الجفاء ممن حوله
لذلك التواجد معهما بشكل دائم هو الواجب
والتصبيح عليهما وبداية اليوم من خلالهما
ورضاهما يجعل لليوم بركة وللرزق سعه
وبحال ضعف ذاكرتهما
ومايصاحبها من كثرة النسيان
فالواجب عدم محاولة تذكيرهما
انما الاستماع لهما من جديد
ومن الخطأ اعطاءهما عقاقير طبية
ظنا انها حالة مرضية لكنها حالة طبيعية
فكل الاعضاء تضعف مع تقدم السن
ويلاحظ مايكون من ضعف البدن عموما
وكل الايام والاعمال بهذه الحياة تمضي
وفي كل يوم نسمع أن فلان مات وفلان مات
وسوف يأتي يوم يقال عنّي وعنك فلان مات
فهذه هي الحياة ولم ولن تبقى لأحد
ولنا بمن سبقنا العظة والعبرة وكل الدروس
فلم يبقى لهم الا مايكون من ذكر طيّب
ومعروف يجده وقد ادخره عند ربه
وليحمد الله من كان ابواه
او احدهما على قيد الحياة
وايضا فليحمد الله ان كانا بصحة جيدة
وقمة راحة وسعادة الاباء عند الكبر
هو مشاهدة الأبناء حولهما بكثرة
وما اغلى من الولد الا ولد الولد
وتفرق معهما بحال كان البيت لهما
اويكونان في بيت احد ابناءهما
ففيما يكون لهما يشعران بالراحة اكثر
واما في بيوت ابناءهما فيشعران بالغربة
وكأنهم ضيوف مقيدة حركتهما
واعلم ان هناك من يكون فيه طبائع صعبة
ولكن التغافل والمداراة والتغاضي
قدر المستطاع له نتائج حميده
وعلى الزوجين عموما حث ومساعدة بعضهما
على القيام بالواجبات المؤكدة
والأيام بحلوها ومرها تمضي سريعة
وأمّا حال ألوصول إلى أرذل العمر
فهومما سوف يصل اليه الجميع
وهو درب مأثور لمن يطول عمره
لذلك من أحسن به لوالديه
يجد الإحسان والفوز بجنة الرحمن
ومن تكاسل عنه يجد الخسران
وكل شيء بدون تجربة يظل مجهول
ومما يميّز المؤمن انه يعلم عن هذا بإيمانه
وليس بضرورة التجربة




والسلام ختام ..






التوقيع

وَقَضَىٰ رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا
رد مع اقتباس
إضافة رد
مواقع النشر
يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع
ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع
:: برعاية حياة هوست ::

الساعة الآن 07:41 am.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Alpha 1
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc. Trans by
موقع بريدة

المشاركات المنشورة لاتمثل رأي إدارة المنتدى ولايتحمل المنتدى أي مسؤلية حيالها

 

كلمات البحث : منتدى بريدة | بريده | بريدة | موقع بريدة