العودة   منتدى بريدة > منتدى المجلس العام > المجــلس

المجــلس النقاش العام والقضايا الإجتماعية

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 20-03-19, 02:46 pm   رقم المشاركة : 1
ملح ـوس
عضو فضي
 
الصورة الرمزية ملح ـوس





معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة : ملح ـوس غير متواجد حالياً
Unhappy المنّة :



قال تعالى بسورة البقرة من الآية 263 إلى 269 :
(۞ قَوْلٌ مَّعْرُوفٌ وَمَغْفِرَةٌ خَيْرٌ مِّن صَدَقَةٍ يَتْبَعُهَا أَذًى ۗ وَاللَّهُ غَنِيٌّ حَلِيمٌ * يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تُبْطِلُوا صَدَقَاتِكُم بِالْمَنِّ وَالْأَذَىٰ كَالَّذِي يُنفِقُ مَالَهُ رِئَاءَ النَّاسِ وَلَا يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ۖ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ صَفْوَانٍ عَلَيْهِ تُرَابٌ فَأَصَابَهُ وَابِلٌ فَتَرَكَهُ صَلْدًا ۖ لَّا يَقْدِرُونَ عَلَىٰ شَيْءٍ مِّمَّا كَسَبُوا ۗ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ * وَمَثَلُ الَّذِينَ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمُ ابْتِغَاءَ مَرْضَاتِ اللَّهِ وَتَثْبِيتًا مِّنْ أَنفُسِهِمْ كَمَثَلِ جَنَّةٍ بِرَبْوَةٍ أَصَابَهَا وَابِلٌ فَآتَتْ أُكُلَهَا ضِعْفَيْنِ فَإِن لَّمْ يُصِبْهَا وَابِلٌ فَطَلٌّ ۗ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ * أَيَوَدُّ أَحَدُكُمْ أَن تَكُونَ لَهُ جَنَّةٌ مِّن نَّخِيلٍ وَأَعْنَابٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ لَهُ فِيهَا مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ وَأَصَابَهُ الْكِبَرُ وَلَهُ ذُرِّيَّةٌ ضُعَفَاءُ فَأَصَابَهَا إِعْصَارٌ فِيهِ نَارٌ فَاحْتَرَقَتْ ۗ كَذَٰلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمُ الْآيَاتِ لَعَلَّكُمْ تَتَفَكَّرُونَ * يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَنفِقُوا مِن طَيِّبَاتِ مَا كَسَبْتُمْ وَمِمَّا أَخْرَجْنَا لَكُم مِّنَ الْأَرْضِ ۖ وَلَا تَيَمَّمُوا الْخَبِيثَ مِنْهُ تُنفِقُونَ وَلَسْتُم بِآخِذِيهِ إِلَّا أَن تُغْمِضُوا فِيهِ ۚ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ حَمِيدٌ * الشَّيْطَانُ يَعِدُكُمُ الْفَقْرَ وَيَأْمُرُكُم بِالْفَحْشَاءِ ۖ وَاللَّهُ يَعِدُكُم مَّغْفِرَةً مِّنْهُ وَفَضْلًا ۗ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ * يُؤْتِي الْحِكْمَةَ مَن يَشَاءُ ۚ وَمَن يُؤْتَ الْحِكْمَةَ فَقَدْ أُوتِيَ خَيْرًا كَثِيرًا ۗ وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُولُو الْأَلْبَابِ) ..

صدق الله العظيم ..

سلام عليكم

هذه الآيات المقدمة واضحة ولا تحتاج شرح ..
(ومالونته هو مايجعل قلبي يعتصرألم ودمعتي تنزل وبكل يوم)
اسمع به هذه الآية ، وحسبي الله وكفى ..

والله سبحانه وتعالى غني عن صدقة يتبعها منّة وأذى..
واسأله سبحانه وتعالى بمنّه وكرمه أن يغنينا بفضله عمّن سواه
وأن يجعل ولايتنا بيد من يخافه ويتقيه ويطلب رضاه
وأسأله عزوجل أن يرحمنا برحمة من عنده..
اللهم آمين ..


ثم


و (إنما يرحم الله من عباده الرحماء) ..




وترى الحياة حلوة بأهلها ،

ويحليها الصحة والعافية والتي إذا فقدت
تصبح الحياة بلا طعم ولالون ولا حتى رائحة
إلا رائحة الادوية والمركبات والمنظفات
واللتي تزيد حالة المريض النفسية مرض،،
وعموما وبعد الموت ماعاد للهواجيس قيمة ،،
وكل الناس بالملابس حلوين ومستورين
وأيضا كل الناس وقت التعري قبيحين
ومعلوم-وعذراً- كل الناس ينقلون فضلات طعامهم في بطونهم
ولهم حالات لايحبون أن تشاهد عليهم
ولوكان من أقربهم واحبهم اليهم ،
وعن هذا فكم ممن شهد زوجته بحالة الولادة ثم انصدم!
وهناك من يعافها : ولأن المشهد صادم !
فكيف بمن شهد على حالات اخرى !
لذالك الحب مايجعل كل الروائح والمشاهد جميلة
مثل مايشاهد على الطفل الرضيع
والصغيرعمومًا = وكل صغير به ملح
ولان الحياة لم تلوثه بعد ،
سواء بدنيًا اوفكريًا وماديا صرفا ،،
والطفل الرضيع له رائحته المميزة
وفي كل احواله لاتشعر منه بإشمئزاز
وحتى اذا صار يعملها على حاله،،
والطفل والمولود عبارة عن هبة ونعمة من الله
بل انها من أعظم النعم واللتي تستحق الشكر
وكم من محروم أضاع عمره بالبحث عنها
وكم ممن رزق عشرة ابناء
ولم يصلح بهم واحد وليكون عون له
عون له في وقت شيخوخته وهرمه ومستقبل ضعفه ..

ولكن
يقال الأطفال احباب الله
وهم كذالك
والأطفال بالفعل تشاهد بسمة الحياة في عيونهم
وحتى حركاتهم و روائحهم المميزة والطبيعية
وفي سلوكهم العفوي والطبيعي = مايشعرك بلذة الحياة وقيمتها
والمحبة تكون لهذا الرضيع وعموم الاطفال من الفطرة
وحتى الطفل يشعر ويحب ويألف
ولمن تفتحت أذنه وانفه وعينه عليه
والرائحة لها مالها
والرضيع بالمهد اذا فقد رائحة أمه .. يقلق!!
وحتى اذا فقد حسها أو صوتها
وهي ايضًا اذا فارقت رضيعها تنشغل به
وخصوصًا للأم الحقيقية واللتي تؤمن بالله
وتؤمن أن لا يكلف الله نفسًا الا وسعها
وأن الأمومة أعظم هبة ونعمة وأكبر أمانة
وهي المكسب مما خلقه الله لها ومنها
ومعلوم هذا للأم الصادقة
وأن نومها بجواررضيعها أوجنينها :
وكأنها تنام بعين واحدة وفي وقت الحمل ايضا..
وفي هذا الرضيع او الطفل حياااه
وآيات كثيرة وبكل حالاته
في نومه ويقظته وابتسامته
وفي أول مايكون من كلامه ومغاغاته
و نطقه وخبصه للكلام
وبالنسبة للأم فكل طفلها جميل وبكل أوضاعه
وحتى من أيام حركته في بطنها
وهي من يفرح صدقا بحال شبعه ونومه
وهي من تشقى بحال مرضه
وهي من تسعد اذا أخرج فضلات طعامة
وبمختلف حالاااته وكل الانواع من روائحه
وعن رائحته وحتى لعابه و فمه يشعرها بالشفاء
ولوكان بأثرترجيع شيء من طعامه - التطريش-
ومن أثرأوسبب رضعة من حليب صناعي
(واللتي تشاهد عسرهضمهاعلى معدته وجهازه الهضمي) *
ولكن ومع هذا تظل رائحته زكية بالنسبة لها ،
وللأب أو الوالد ايضا :
هناك من يكون بنفس الأحاسيس والمشاعر،،
والحب مايجعل كل الروائح جميله ،،
والرضيع حياته وحواسه تبدأ من بطن أمه
ثم تتم وتكتمل وبعد الولادة
لتبدأ ذكرياته ومامر به
وبسن الثامنة عشر أكتمل بدنيًا
وبسن الاربعين يرشد فكريًا
وكل شخص وله ذكرياته الخاصة
وما يتذكره في مراحل حياته
علماً أن اللحظات الجميلة هي ماتنمي عقله وشخصيته
والعكس صحيح ،
وعن بداية الذكريات ومن ذكريات الطفولة :
وعند الكثير من الناس
فقد تبدأ من سن الرابعة الى السابعة
وفي حالات وهي موجودة من سنته الثالثة
وللرضاعة الطبيعة والأطعمة الصحية دور بهذا
ومعلوم ففي سن الطفولة مايكون مؤثر في شخصيته بعدتقدمه بالسن
وأما عن الأيام او السنين وكل أيام عمره
فقد يتذكرها الانسان على اشكال متعددة ومواقف
سواءكانت مواقف عاطفية ساكنة
او مواقف مبهجة ومفرحة وسعيدة
أوكذلك اشياء محزنة وأليمة واللتي تجعله بسن الطفولة
= يصاب بالتبوّل اللا إرادي أثناء نومه،،
وهناك من الناس بجهل، يجعل الطفل يتأذي = حتى يتأدب !
ومنهم من يجعله يتأذى بلسعة حرارة وحتى يقول = إيه سادة قايلك!
وهناك من يأخذها من باب التربية
ومنهم وبجهل من يجعله ينام ولوحدة
وبمرحلة قبل مرحلة التفريق بالمضاجع ! وهو خطأ
وأكرر أن الطفل أمانه وإذا استمر بالتجهيل يجهل
واذا فتحت عينه على اشياء قد تكون مخلة بالأدب او محرمة
فهنا طبعا تؤثر عليه سلبًا
وبسبب انه عرف اشياء بوقت لم ولايجب ان يعرفها قبل وقتها ،،
والطفل يحفظ ولو اخطأ كل مرة
خصوصا لمن لم يبلغ السابعة من عمرهـ
والطفل ينام وكل طموحه لعبته اللتي تسحب طاقته الحركية
طاقته واللتي هناك من يستغلها بشكل صحيح وبسيط
وبأعمال منزلية خفيفية ومساعدة أمه وأبيه
و يمدح بها ولتساعده على تكون شخصيته ،
ومعلوم أن هناك حالات ممن يسستغل الطفل وللتكسب المادي! وهذا ايضا من الأخطاء !
إلا مايكون مرافق لوالده وبعمر فعلا يستفيد فائدة معنوية لامادية ،،
والطفل يجب أن يكون مطمئن ومرتاح ولينموا بشكل صحيح
والطفل يأنس ويستقر نفسيًا وتنصقل شخصيته وعواطفه
بمن يفتح عينه على وجودهم بحياته
سواء أمه أوأبوه أوأخوته وخواته
وعموم المقربين منه ومن هم بجواره
أو غيرهم وحسب الظروف اللتي ينشأ ذلك الطفل،
والطفل يعكس سلوك وأطباع أهله وماتربى عليه
وبمقدمتهم أمه وأبوه وأهله عامة
وعن حال البيت الذي نشأ وعاش اويعيش فيه
وعن مدى الصدق والأمانة والسكينة والإحترام فيه ،،
ومن يستثمر فيه يغنم ومن يهمله يندم
وفي وقت لاينفع فيه أي ندم ،،
وكل طفل من الطبيعي أنه يتقدم بالسن
ثم يكبرويشب ويشيب ويشيخ ويهرم
يهرم وقد يصل الى ارذل العمر
(لكي لا يعلم بعد علم شيئا)،،
مع ملاحظة أن ماتربى عليه قد يربي ابناءه عليه
ثم وبهذا العمر معلوم أنه قد يحتاج إلى من يطببه وينظفه ويرعاه ،
ولكن بهذه الحالة يختلف جذريا
حيث و-عذراً- قد لا تقترب منه الا بكمامة !!
وللأطعمة والادوية وحتى المنظفات
ادوارها بتدهور حالته اوشفاؤه ولكن
ولكن وبهذه المرحلة لن يقبله الا محب له
عشيرصادق = زوج/ـة
او إبن أو بنت زرع بقولبهم الرحمة والشفقة والعطاء
وعندما رحمهم أيام طفولتهم وحال ضعفهم وحاجتهم له
او مصيره-وهذا مؤسف-الى مركز او مشفى خيري أوبمقابل مادي
ثم يمووت وبكل الاحوال الموت حق،،
والموت حق وكلنا ذايقينه مير البلى من ذاق موته ولا مات

وهذا كثيروقد تشاهده بعينك وممن يعاني من أمراض

ويرى من أثرها وعنائها وكسافته بسببها = أن الموت راحة ..


والسلام ختام ..







التوقيع

وَقُل رَّبِّ اغْفِرْ وَارْحَمْ وَأَنتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ

رد مع اقتباس
إضافة رد
مواقع النشر
يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع
ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع
:: برعاية حياة هوست ::

الساعة الآن 06:09 am.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Alpha 1
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc. Trans by
موقع بريدة

المشاركات المنشورة لاتمثل رأي إدارة المنتدى ولايتحمل المنتدى أي مسؤلية حيالها

 

كلمات البحث : منتدى بريدة | بريده | بريدة | موقع بريدة