العودة   منتدى بريدة > منتدى المجلس العام > المجــلس

المجــلس النقاش العام والقضايا الإجتماعية

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 20-02-19, 04:34 pm   رقم المشاركة : 1
ملح ـوس
عضو فضي
 
الصورة الرمزية ملح ـوس





معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة : ملح ـوس غير متواجد حالياً
Smile على البال :



قال تعالى في سورة البقرة:

۞ يَسْأَلُونَكَ عَنِ الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ ۖ قُلْ فِيهِمَا إِثْمٌ كَبِيرٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ وَإِثْمُهُمَا أَكْبَرُ مِن نَّفْعِهِمَا ۗ وَيَسْأَلُونَكَ مَاذَا يُنفِقُونَ قُلِ الْعَفْوَ ۗ كَذَٰلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمُ الْآيَاتِ لَعَلَّكُمْ تَتَفَكَّرُون(219)فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ ۗ وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْيَتَامَىٰ ۖ قُلْ إِصْلَاحٌ لَّهُمْ خَيْرٌ ۖ وَإِن تُخَالِطُوهُمْ فَإِخْوَانُكُمْ ۚ وَاللَّهُ يَعْلَمُ الْمُفْسِدَ مِنَ الْمُصْلِحِ ۚ وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَأَعْنَتَكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ (220) وَلَا تَنكِحُوا الْمُشْرِكَاتِ حَتَّىٰ يُؤْمِنَّ ۚ وَلَأَمَةٌ مُّؤْمِنَةٌ خَيْرٌ مِّن مُّشْرِكَةٍ وَلَوْ أَعْجَبَتْكُمْ ۗ وَلَا تُنكِحُوا الْمُشْرِكِينَ حَتَّىٰ يُؤْمِنُوا ۚ وَلَعَبْدٌ مُّؤْمِنٌ خَيْرٌ مِّن مُّشْرِكٍ وَلَوْ أَعْجَبَكُمْ ۗ أُولَٰئِكَ يَدْعُونَ إِلَى النَّارِ ۖ وَاللَّهُ يَدْعُو إِلَى الْجَنَّةِ وَالْمَغْفِرَةِ بِإِذْنِهِ ۖ وَيُبَيِّنُ آيَاتِهِ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ (221) وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ ۖ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ ۖ وَلَا تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّىٰ يَطْهُرْنَ ۖ فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللَّهُ ۚ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ (222) نِسَاؤُكُمْ حَرْثٌ لَّكُمْ فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّىٰ شِئْتُمْ ۖ وَقَدِّمُوا لِأَنفُسِكُمْ ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّكُم مُّلَاقُوهُ ۗ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ (223) وَلَا تَجْعَلُوا اللَّهَ عُرْضَةً لِّأَيْمَانِكُمْ أَن تَبَرُّوا وَتَتَّقُوا وَتُصْلِحُوا بَيْنَ النَّاسِ ۗ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ(224)لَّا يُؤَاخِذُكُمُ اللَّهُ بِاللَّغْوِ فِي أَيْمَانِكُمْ وَلَٰكِن يُؤَاخِذُكُم بِمَا كَسَبَتْ قُلُوبُكُمْ ۗ وَاللَّهُ غَفُورٌ حَلِيمٌ (225) لِّلَّذِينَ يُؤْلُونَ مِن نِّسَائِهِمْ تَرَبُّصُ أَرْبَعَةِ أَشْهُرٍ ۖ فَإِن فَاءُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ (226) وَإِنْ عَزَمُوا الطَّلَاقَ فَإِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ (227) وَالْمُطَلَّقَاتُ يَتَرَبَّصْنَ بِأَنفُسِهِنَّ ثَلَاثَةَ قُرُوءٍ ۚ وَلَا يَحِلُّ لَهُنَّ أَن يَكْتُمْنَ مَا خَلَقَ اللَّهُ فِي أَرْحَامِهِنَّ إِن كُنَّ يُؤْمِنَّ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ۚ وَبُعُولَتُهُنَّ أَحَقُّ بِرَدِّهِنَّ فِي ذَٰلِكَ إِنْ أَرَادُوا إِصْلَاحًا ۚ وَلَهُنَّ مِثْلُ الَّذِي عَلَيْهِنَّ بِالْمَعْرُوفِ ۚ وَلِلرِّجَالِ عَلَيْهِنَّ دَرَجَةٌ ۗ وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ (228) الطَّلَاقُ مَرَّتَانِ ۖ فَإِمْسَاكٌ بِمَعْرُوفٍ أَوْ تَسْرِيحٌ بِإِحْسَانٍ ۗ وَلَا يَحِلُّ لَكُمْ أَن تَأْخُذُوا مِمَّا آتَيْتُمُوهُنَّ شَيْئًا إِلَّا أَن يَخَافَا أَلَّا يُقِيمَا حُدُودَ اللَّهِ ۖ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا يُقِيمَا حُدُودَ اللَّهِ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِمَا فِيمَا افْتَدَتْ بِهِ ۗ تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ فَلَا تَعْتَدُوهَا ۚ وَمَن يَتَعَدَّ حُدُودَ اللَّهِ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ (229) فَإِن طَلَّقَهَا فَلَا تَحِلُّ لَهُ مِن بَعْدُ حَتَّىٰ تَنكِحَ زَوْجًا غَيْرَهُ ۗ فَإِن طَلَّقَهَا فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِمَا أَن يَتَرَاجَعَا إِن ظَنَّا أَن يُقِيمَا حُدُودَ اللَّهِ ۗ وَتِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ يُبَيِّنُهَا لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ(230)وَإِذَا طَلَّقْتُمُ النِّسَاءَ فَبَلَغْنَ أَجَلَهُنَّ فَأَمْسِكُوهُنَّ بِمَعْرُوفٍ أَوْ سَرِّحُوهُنَّ بِمَعْرُوفٍ ۚ وَلَا تُمْسِكُوهُنَّ ضِرَارًا لِّتَعْتَدُوا ۚ وَمَن يَفْعَلْ ذَٰلِكَ فَقَدْ ظَلَمَ نَفْسَهُ ۚ وَلَا تَتَّخِذُوا آيَاتِ اللَّهِ هُزُوًا ۚ وَاذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَمَا أَنزَلَ عَلَيْكُم مِّنَ الْكِتَابِ وَالْحِكْمَةِ يَعِظُكُم بِهِ ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ (231) وَإِذَا طَلَّقْتُمُ النِّسَاءَ فَبَلَغْنَ أَجَلَهُنَّ فَلَا تَعْضُلُوهُنَّ أَن يَنكِحْنَ أَزْوَاجَهُنَّ إِذَا تَرَاضَوْا بَيْنَهُم بِالْمَعْرُوفِ ۗ ذَٰلِكَ يُوعَظُ بِهِ مَن كَانَ مِنكُمْ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ۗ ذَٰلِكُمْ أَزْكَىٰ لَكُمْ وَأَطْهَرُ ۗ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ (232) ۞ وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلَادَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ ۖ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ الرَّضَاعَةَ ۚ وَعَلَى الْمَوْلُودِ لَهُ رِزْقُهُنَّ وَكِسْوَتُهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ ۚ لَا تُكَلَّفُ نَفْسٌ إِلَّا وُسْعَهَا ۚ لَا تُضَارَّ وَالِدَةٌ بِوَلَدِهَا وَلَا مَوْلُودٌ لَّهُ بِوَلَدِهِ ۚ وَعَلَى الْوَارِثِ مِثْلُ ذَٰلِكَ ۗ فَإِنْ أَرَادَا فِصَالًا عَن تَرَاضٍ مِّنْهُمَا وَتَشَاوُرٍ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِمَا ۗ وَإِنْ أَرَدتُّمْ أَن تَسْتَرْضِعُوا أَوْلَادَكُمْ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ إِذَا سَلَّمْتُم مَّا آتَيْتُم بِالْمَعْرُوفِ ۗ وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ(233)وَالَّذِينَ يُتَوَفَّوْنَ مِنكُمْ وَيَذَرُونَ أَزْوَاجًا يَتَرَبَّصْنَ بِأَنفُسِهِنَّ أَرْبَعَةَ أَشْهُرٍ وَعَشْرًا ۖ فَإِذَا بَلَغْنَ أَجَلَهُنَّ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا فَعَلْنَ فِي أَنفُسِهِنَّ بِالْمَعْرُوفِ ۗ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ (234) وَلَا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا عَرَّضْتُم بِهِ مِنْ خِطْبَةِ النِّسَاءِ أَوْ أَكْنَنتُمْ فِي أَنفُسِكُمْ ۚ عَلِمَ اللَّهُ أَنَّكُمْ سَتَذْكُرُونَهُنَّ وَلَٰكِن لَّا تُوَاعِدُوهُنَّ سِرًّا إِلَّا أَن تَقُولُوا قَوْلًا مَّعْرُوفًا ۚ وَلَا تَعْزِمُوا عُقْدَةَ النِّكَاحِ حَتَّىٰ يَبْلُغَ الْكِتَابُ أَجَلَهُ ۚ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا فِي أَنفُسِكُمْ فَاحْذَرُوهُ ۚ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ غَفُورٌ حَلِيمٌ (235) لَّا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ إِن طَلَّقْتُمُ النِّسَاءَ مَا لَمْ تَمَسُّوهُنَّ أَوْ تَفْرِضُوا لَهُنَّ فَرِيضَةً ۚ وَمَتِّعُوهُنَّ عَلَى الْمُوسِعِ قَدَرُهُ وَعَلَى الْمُقْتِرِ قَدَرُهُ مَتَاعًا بِالْمَعْرُوفِ ۖ حَقًّا عَلَى الْمُحْسِنِينَ (236) وَإِن طَلَّقْتُمُوهُنَّ مِن قَبْلِ أَن تَمَسُّوهُنَّ وَقَدْ فَرَضْتُمْ لَهُنَّ فَرِيضَةً فَنِصْفُ مَا فَرَضْتُمْ إِلَّا أَن يَعْفُونَ أَوْ يَعْفُوَ الَّذِي بِيَدِهِ عُقْدَةُ النِّكَاحِ ۚ وَأَن تَعْفُوا أَقْرَبُ لِلتَّقْوَىٰ ۚ وَلَا تَنسَوُا الْفَضْلَ بَيْنَكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ(237)حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلَاةِ الْوُسْطَىٰ وَقُومُوا لِلَّهِ قَانِتِينَ (238) فَإِنْ خِفْتُمْ فَرِجَالًا أَوْ رُكْبَانًا ۖ فَإِذَا أَمِنتُمْ فَاذْكُرُوا اللَّهَ كَمَا عَلَّمَكُم مَّا لَمْ تَكُونُوا تَعْلَمُونَ (239) وَالَّذِينَ يُتَوَفَّوْنَ مِنكُمْ وَيَذَرُونَ أَزْوَاجًا وَصِيَّةً لِّأَزْوَاجِهِم مَّتَاعًا إِلَى الْحَوْلِ غَيْرَ إِخْرَاجٍ ۚ فَإِنْ خَرَجْنَ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِي مَا فَعَلْنَ فِي أَنفُسِهِنَّ مِن مَّعْرُوفٍ ۗ وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ (240) وَلِلْمُطَلَّقَاتِ مَتَاعٌ بِالْمَعْرُوفِ ۖ حَقًّا عَلَى الْمُتَّقِينَ (241) كَذَٰلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ (242) ۞ أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ خَرَجُوا مِن دِيَارِهِمْ وَهُمْ أُلُوفٌ حَذَرَ الْمَوْتِ فَقَالَ لَهُمُ اللَّهُ مُوتُوا ثُمَّ أَحْيَاهُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النَّاسِ وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَشْكُرُونَ (243) وَقَاتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ (244) مَّن ذَا الَّذِي يُقْرِضُ اللَّهَ قَرْضًا حَسَنًا فَيُضَاعِفَهُ لَهُ أَضْعَافًا كَثِيرَةً ۚ وَاللَّهُ يَقْبِضُ وَيَبْسُطُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ(245)..

صدق الله العظيم



سلام عليكم

بالنسبة لمن اعترض ان الابن لابيه لا لامه وذلك ان الاصل به انه كان نطفة واما المرأة فالولد الثاني ينسيها الاول وهكذا "خاصة بالولادة الطبيعية" اما الرجل او الاب فشعوره واحد (وأن احقر النساء عندي وحتى الرجال من يجعل اطفاله واولاده ساحة لمعاركه او متارس او حتى اكباش فداء او رهائن لانتصارات شخصية وقتية) !! وليس العبرة بكثرة الاولاد او قل عددهم بقدر العبرة بالتربية الحسنة وقد حذر الله الازواج ذكور واناث ان من ازوجهم ذكور واناث واولادهم ذكور واناث عدو لهم وعليهم الحذر منهم وهم زوج وولد اذن من غيرهم من باب اولى ولكن هل يفكر احد ان من الزوج والولد عدو ؟ قطعا لا احد يفكر بهذا ومع هذا مذكور بالقران لحصوله وماحصوله الا بأسباب ، لذلك و في هذه الايات الكريمات من سورة البقرة وهي سورة عظيمة ومنها هذه الايات المقدمة بالموضوع وما فيها من مواعظ وحكم وحدود ونصائح وتوجيهات وعلم وحكمة وهي واضحة لمن الهمه الله حب القرآن وترك ماسواه من كتب وقد يقولون قف للمعلم وفه التبجيل كاد المعلم ان يكون رسول وقالوا من علمني حرفا كنت له عبدا ، والله سبحانه وتعالى اعطاك العلم بالقرآن وفقط يحتاج الى تقوى حقيقية لاشكلية او رمزية والعلم هو ماينفعك نفع مباشر بحياتك الطبيعية وليس ذلك العلم الوهمي وتكرار المكرر الذي ينتج نفس النتائج ولنعود الى بعض مافي هذه الايات ومايتعلق بالمعروف وهو الزواج والأيمان وهي عقود الزواج والنهي عن جعل الله عرضه لهذه الايمان ، وان الرجل لايعيش بدون مرأة والعكس صحيح -وقيل الرجل بدون امرأة مابه ثمرة- وقد اعطا الله اللتي يتوفى عنها زوجها مهلة اربعة اشهر وعشرة ايام لكي تتزوج وذالك من اجل زوال بصمة الزوج وقد جرى بحث عن بصمة الرجل وكثير كذب القصة الواردة ولكن دائما التجارب والبحوث هي الحكم وليس فقط الانكار ومن تلك القصص المتداولة بزمانها مع ظهور من كذبها ولكن انقل منها :
((بمجرد معرفته للحقيقة العلمية ولإعجاز القرآن في سبب تحديد عدة الطلاق للمرأة مدة ثلاثة شهور.
حيث فاجأ العلم الحديث الجميع بمفاجأة علمية تسمى( بصمة ماء الرجل)حيث أن السائل الذكري للرجل به 62 بروتينا، يختلف من رجل لآخر كاختلاف بصمة الإصبع وهي شفرة خاصة لكل رجل وجسد المرأة يحمل (كمبيوتر)يختزن شفرة من يعاشرها من الرجال فإذا تزوجت برجل آخر بعد الطلاق مباشرة أو دخلت أكثر من شفرة كأنما دخل فيروس لهذا الكمبيوتر فيصيبه بالخلل والأمراض الخبيثة.
وثبت علميا أن أول حيض بعد الطلاق يزيل 32%إلى 35%والحيضة الثانية تزيل 67%إلى 72%من بصمة الرجل والحيضة الثالثة تزيل 99. 9%من بصمة الرجل ويكون الرحم تطهر من البصمة السابقة واستعد لإستقبال شفرة بصمة جديدة بدون إصابته بأذى.
(لذلك فإن من يمارسن البغاء والاخطر منه الزنا يصبن بالأمراض الفتاكة نتيجة لاختلاط السوائل المنوية في الرحم)
أما عدة الأرملة فإنها تحتاج لوقت أطول لإزالة الشفرة حيث أن الحزن يثبت البصمة لديها بشكل أقوى فتحتاج للمقدارالذي قال عنه الله عز وجل (أربعة أشهر وعشرا )لتزول بصمة ماء الرجل نهائيا.) ..



^

ولايهمني من يكذب او من يصدق (علما كثير ينقل عن خرفات دارون واشكالهم وحتى خرافات علم الفلك ويحتجون بها؟) و انما يهمني من وبعد وسهولة وتوفر الاجهزة والتقدم العلمي قام بالتأكد من هذه الاشياء ..

اما من يدخل بالشخصنة فالشخصنة ماراح تنتج علم انما تنتج غيبة ونميمة لذلك وللعودة الى الموضوع فمن يقدم خير فلنفسه ان كان مال اواحسان وقرض حسن من صبر وحكمة ، وكثير لم يعتزل الزوجه بالمحيض وبحجة "له وليس لها" ولكن الصبرالجميل جميل وهي لها بل هي من لها واذكرايضا بأن لا تترك كالمعلقة بمعنى فقط مصروف وبيت! انما من المودة والرحمة ان يستمر بتقبلها وتقبيلها ، والزوج وزوجته يستمرون الى نهاية العمر بما يكون بينهما من مودة ورحمة والتجمل للزوج واجب على الجميع فالزوجة دائما بشكل ورائحة مريحة والزواج كذالك دائما متجمل لزوجته وهذه الاشياء واجبه لتستمر الحياة جميلة وهي فعلا جميلة اذا كانت العافية والطمأنينة والكسينة متوفرة ..فلم يبق سوى صناعة السعادة وتفعيل الايام بأشياء مبهجة وهذه تحصل لكل مؤمن بالله ويمده الله بروح وتأييد من عنده وماجعل الله من شيء اسمى من البر بالوالدين وقد عطفه على عبادته ومن البر ان لاتترك الام بدون زوج والاب ايضا فمن توفى يرحمهه الله ومن يعيش على ظهرالارض فالاولى بالرعاية والمتاع الحسن ..


هذا ما في خاطري وقد كتبته فإن اصبت فمن الله وان اخطأت فأستغفر الله


والسلام ختام ..






التوقيع

وَقُل رَّبِّ اغْفِرْ وَارْحَمْ وَأَنتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ

رد مع اقتباس
قديم 20-02-19, 08:22 pm   رقم المشاركة : 2
ملح ـوس
عضو فضي
 
الصورة الرمزية ملح ـوس





معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة : ملح ـوس غير متواجد حالياً
Red face



نسيت ان اقول ان الام اللتي ترضع لاتحمل لان البويضة اصلن لاتنزل مدة الرضاعة ولكن ان خربطت بالارضاع او تركته بحجة الحفاظ على الصدر وخرابيط اهل الخربطه طبعا تحمل ولكن يتكون حليب للوليد الجديد والقديم وش وضعه ؟ فيتكون نوع اخر -نسيت اسمه-والمشكلة ان التدخل بمثل هذا يؤدي الى مشاكل دائمة مثل من تلبس لباسات مطاطية تقطع الدماء عن بعض الاماكن مما يسبب امراض ونغزات وحتى امراض خطيرة لذالك الرضاعة وقاية وعلاج ثم لو تعلم ان الامهات اللاتي ارضعن بشكل صحيح ومن ثم اطعمن بشكل صحيح انها وقت خروج الاسنان تقوم بمضغ الطعام له " تعلك له" والطفل وهو يستطعم يتراقص لان الطعام هو الحياة ولكن هل تعلم الام ان هذا وقاية ايضا لان الريق وقاية للطفل من الامراض ، ووجد قلبي على من شاهدتها "تشفّي" بطفلها وكأنها بتضع الاكل بالملعة بفمه وهي تضعه بمفها والطفل يفتح فمه ويغلقه ولا يفهم ! وهي طبعا مبسوطه! وكأن الانبساط لايأتي الا على حساب الاطفال! ومن كل النواحي !!

ولكن والحديث للمؤمن تذكر ان زكريا قال وهن العظم مني واشتغل الرأس شيبا وقالت ام مريم ربي اني نذرت لك مافي بطني محررا وبشرت زوجة ابراهيم وهي قائمة بمحرابها اي ببيتها ،وطلب الذرية الصالحة امر عظيم والله على كل شيء قدير ، ولكن اذا اعطاك الله ابن صالح فحمد الله على هذه النعمة فكم ممن رزق بولد مريض او معاق وتمنى انه لم ينجب ، وكم ممن انجب ولد صالح ولكن افسده بجعله يشرك بالله ومن ثم الشرك يجلب ماسواه من عادات وتقاليد واختلاط المفاهيم تجعل الابن لايعرف ابسط حقوق الاباء والامهات ! لان الاباء والامهات لم يعيروا حقوق الابناء من قبل الاولادة بالاستعداد الصحيح صحيا ونفسيا ومناخيا لتوافر الاطعمة ، وكثير من الناس يفكر بشيء واحد بالزواج وكأن الزواج لم يجعل الا لهذا وفقط ؟ ولكن هذا ينتج منه حياة وولد له حياة ومن حفظ حياة ابنه بحالة ضعفة وحاجته يحفظه ابنه بأخر عمره وعند رجوعه لضعفه وحاجته ..

وبالختام لو تضع استبيان عن درجات تأثير غيرك بحياة ابنك بنت او ولد وترى كم اثر عليه سواء المدرس اوالصديق والقريب اوالشقيق والام وانت معهم من نسب عامة تشكلت بناء عليها شخصيته بعد البلوغ سوف تجد خليط ودرجات متفاوته من التأثر عبر ايام عمره الطفولية ولكن قد يكون بالاستبيان تأثير بنسبة بسيطة من شخص ما ادى الى اضرار عميقة ودائمة و على باقي الحياة ، لذالك من يزعم ان للطفل شخصية هذا لااقول انه مسكين انما اقول جاهل ومخطيء فالطفل اسمه يكفي ..






التوقيع

وَقُل رَّبِّ اغْفِرْ وَارْحَمْ وَأَنتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ

رد مع اقتباس
قديم 01-03-19, 11:53 pm   رقم المشاركة : 3
نـدى الـورد
من أعمدة المنتدى
 
الصورة الرمزية نـدى الـورد






معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة : نـدى الـورد غير متواجد حالياً

من اسباب نجاهلي للرد

ع مواضيعك

طولها

ياخي حنا في عصر المختصر

اختصر







رد مع اقتباس
قديم 03-03-19, 11:54 am   رقم المشاركة : 4
ملح ـوس
عضو فضي
 
الصورة الرمزية ملح ـوس





معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة : ملح ـوس غير متواجد حالياً

اقتباس:
 مشاهدة المشاركةالمشاركة الأصلية كتبت بواسطة نـدى الـورد 
   من اسباب نجاهلي للرد

ع مواضيعك

طولها

ياخي حنا في عصر المختصر

اختصر



فعلا والمعذرة استاذه ندى


لكن احاول اختصر ان شاء الله




علما مالي غير هالمعرف اللي اكتب به


والباقي الذاكره مسحت الا ما حفظه قوقل والله يستر




وشكرا لك






التوقيع

وَقُل رَّبِّ اغْفِرْ وَارْحَمْ وَأَنتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ

رد مع اقتباس
إضافة رد
مواقع النشر
يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع
ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع
:: برعاية حياة هوست ::

الساعة الآن 02:30 pm.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Alpha 1
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc. Trans by
موقع بريدة

المشاركات المنشورة لاتمثل رأي إدارة المنتدى ولايتحمل المنتدى أي مسؤلية حيالها

 

كلمات البحث : منتدى بريدة | بريده | بريدة | موقع بريدة